شخصية العدد

 

محمد عبده



محمد عبده

ولد محمد عبده في قرية محلة نصر حيث تعلم القراءة والكتابة. ثم التحق بالمسجد الأحمدي في طنطا لتعلم القرآن على يد الشيخ درويش خضر. انتقل بعد ذلك إلى القاهرة ليلتحق بالأزهر في عام 1282هـ لمدة اثني عشر عاماً حصل بعدها على شهادة العالمية.
عين بعد ذلك مدرساً في دار العلوم وراح يكتب في (الأهرام). ثم تولى تحرير (الوقائع المصرية). وفي عام 1882م اندلعت ثورة عرابي فشارك فيها فسجن ثلاثة أشهر ثم نفي ثلاث سنوات قضى منها سنة في بيروت انتقل بعدها إلى باريس بدعوة من جمال الدين الأفغاني فأصدر معه مجلة "العروة الوثقى". عاد إلى بيروت ثانية ليدرس في جوامعها ويكتب في مجلة "ثمرات الفنون". وفي عام 1888م عاد إلى مصر من المنفى بوساطة صديقه رياض باشا الذي تولى الوزارة في عهد الخديوي توفيق، فانصرف إلى قضايا التجديد الديني والإصلاح. وعني بصورة خاصة بإصلاح المؤسسات الدينية كالأزهر والأوقاف والمحاكم الشرعية. وقد اختير عضواً في مجلس شورى القوانين ومجلس الأوقاف والجمعية الخيرية الإسلامية. وفي عام 1899م اختير لمنصب الإفتاء في مصر. وتوفي في عام 1905.
أشهر أعماله الأدبية: رسالة التوحيد، الإسلام والرد على منتقديه، الإسلام والنصرانية مع العلم والمدنية، تفسير (لبعض آيات القرآن)، ومقالات وفتاوى كثيرة.




 

اطبع الموضوع  
Home