شخصية العدد

 

سيد قطب



سيد قطب
ولد سيد قطب في قرية من قرى أسيوط بمصر عام 1906م لأب ميسور الحال منتسب إلى الحزب الوطني. أدخل المدرسة وهو في السادسة وحفظ القرآن وهو في العاشرة.
أرسله أبوه بعد ذلك إلى القاهرة ليتم دراسته الثانوية ثم ليتابع دراسته في (دار العلوم) ليتخرج فيها عام 1929م.
اشتغل في التعليم وأرسلته وزارة المعارف إلى أميركا لدراسة نظام التعليم فرجع منها عام 1951.
اعتزل الوظيفة ليتفرغ للتأليف والكتابة - وكان قد بدأ حياته الأدبية في مدرسة العقاد، لكنه ما لبث أن تحول عن الأدب الخالص إلى الفعالية الفكرية الإسلامية، وكان ذلك في أواخر الأربعينات، في الوقت الذي أصبحت فيه (جماعة الإخوان المسلمين) التي أسسها حسن البنا قوية فعالة، وقد وجد سيد قطب في هذه الحركة تجسيداً لتطلعات خفية شكلت بعض وجوهها قراءته لمحمد عبده ومحمد رشيد رضا.
انخرط في الجماعة وبدأ التأليف في تيارها فأصدر "دراسات إسلامية" و "العدالة الاجتماعية في الإسلام" في عام 1948، ثم تلت ذلك كتب عديدة.
وبعد صراع عام 1954 بين "الإخوان المسلمين" وقادة الثورة في مصر تعرض سيد قطب هو وغيره من قادة الإخوان للاضطهاد والسجن. لكن النهاية الفاجعة التي مني بها سيد قطب قد جاءت غبّ إصداره لمجموعة من الكتب الثورية الراديكالية (هذا الدين، المستقبل لهذا الدين، معالم في الطريق)، إذ زج به في السجن في عام 1965 واتهم بالتآمر على النظام السياسي القائم وحكم عليه بالإعدام مع مجموعة من رفاقه. وقد تم تنفيذ هذا الحكم فعلاً في عام 1966.
لسيد قطب مؤلفات كثيرة منها: مهمة الشاعر في الحياة وشعر الجيل الحاضر، كتب وشخصيات، النقد الأدبي: أصوله ومناهجه، طفل من القرية، التصوير الفني في القرآن، مشاهد القيامة في القرآن، دراسات إسلامية، العدالة الاجتماعية في الإسلام، معركة الإسلام والرأسمالية، في ظلال القرآن (تفسير)، خصائص التصور الإسلامي ومقوماته، السلام العالمي والإسلام، هذا الدين، المستقبل لهذا الدين ،معالم في الطريق.




 

اطبع الموضوع  
Home