عالم التقنية

 

الانتقالة الكبرى من الكومبيوتر القديم الى الجديد



 

الانتقالة الكبرى من الكومبيوتر القديم الى الجديد

أهم خطوات نقل الملفات وخزنها وتفادي ضياع المهم منها

نيويورك: «الشرق الأوسط»
لا بأس من تحسين أي كومبيوتر ورفع درجة أدائه، لكن أحيانا تكتشف أن من الأسهل لذهنك وجيبك هو شراء جهاز جديد. وهناك عروض كثيرة جدا عبر الإنترنت لبيع كومبيوترات قوية. يمكن القول إن نصب كومبيوتر قضية أسهل من العثور على مكان له في البيت، ووضع الكابلات المختلفة له في أماكنها الصحيحة. وتتمثل المهمة الأكثر صعوبة في نقل ملفاتك وبرامجك من الكومبيوتر القديم إلى الجديد.

هناك خيارات كثيرة أمامك تساعدك على تحقيق ذلك، وهذا يشمل استعمال برنامج موجود ضمن نظام تشغيل «ويندوز أكس بي». وفي هذه الحالة تحتاج إلى تشغيل جهازي الكومبيوتر ثم عمل قائمة بالملفات التي تريد أن تنقلها، لكن تحتاج أولا القيام بهذه الخطوات:

خزن الملفات: قبل أن تبدأ بنقل الملفات إلى الجهاز الجديد أنت تحتاج إلى عمل نسخ إضافية من كل المعلومات من كومبيوترك القديم بوضعها على وسط متحرك. وإذا كان لديك جهاز استنساخ لأقراص الـ «سي دي» والـ «دي في دي» فسيمكنك تحقيق ذلك، كذلك يمكنك تحقيق ذلك من خلال استخدام جهاز تشغيل أقراص متحرك مربوط بالـ «يو أس بي» USB أو جهاز إعلامي مثل «جهاز الموسيقى 3» ( MP3 ) الذي يسمح لك بخزن كل ملفاتك أو أي جهاز يؤدي نفس المهمة.

تشغيل الكومبيوترين: تحتاج الى توفر مكان يكفي لربط الجهازين مع شاشتيهما ولو حتى مفاتيحهما وفأرتيهما (ماوسيهما). يجب أن يكونا متقاربين بحيث يكون ممكنا ربطهما بأي من الكابلات التي تريد استعمالها لتحقيق هذا الهدف إذا كنت تخطط باستخدام الكابلات.

أمامك خيارات كثيرة لربط الكومبيوترات مثل استخدام موصل من نوع الـ «اثرنيت» Ethernet موازية أو كابل من نوع الـ USB (وكلها متوفرة في أي محل خاص ببيع الكومبيوترات) أو حتى شبكة بيتية بأسلاك أو لا سلكية لجعل الكومبيوترين يتواصلان فيما بينهما. وكآخر حل أمامك يمكنك استخدام الأقراص المرنة floppy diskette التي معها يمكنك أن تكيف كومبيوترات مربوطة بشبكات لجعلها تشغل نسخا قديمة من برامج ويندوز.

تحريك الملفات بواسطة تعليمات التشغيل المعروفة باسم Files and Settings Transfer Wizard. يعتبر هذا البرنامج مثاليا لتحريك عدد من الملفات ونصب أنظمة مختلفة وغير ذلك من جهاز كومبيوترك القديم إلى جهازك الجديد. وهذا البرنامج يدعم نقل رسائلك أيضا بشرط أن تكون مستخدما لبرنامج Outlook Express. وإذا كان استخدام هذا البرنامج مجانا فإنه من الناحية الأخرى لا يقوم في أغلب الأحوال بنقل تطبيقات عن البرامج الأساسية. لذلك حاول أن تستخدم اللوح الجانبي لتشغيل برنامج Migration Applications وهو من البرامج التي لا تنتجه شركة بيع الكومبيوتر.

قبل أن تستخدم برنامج Files and Settings Transfer (( FaST عليك أن تنصب كل تطبيقاتك على كومبيوترك الجديد من الوسط الأصلي (أي الأقراص الأصلية للبرامج). وهذا يشمل كل شيء من التطبيقات الخاصة بالمكتب إلى التطبيقات المالية وما يتعلق بالرسائل الإلكترونية والألعاب وغيرها. كذلك فلأن برنامج FaST كان معطلا ضمن النسخ الأولى لويندوز XP فإن عليك التأكد من أن جهاز كومبيوترك الجديد يشغل برنامج Service Pack 2 وإذا لم يكن الحال كذلك فحاول أن تحسنه من خلال إضافة هذا البرنامج له قبل أن تبدأ العمل عليه.

حينما يكون كل شيء مربوطا ومنصوبا ومحسَّنا قم آنذاك بتشغيل برنامج FaST من All Programs\Accessories\System Tools. وهذا البرنامج متكامل وسهل الاستخدام. فيكفي أن تخبره من أي كومبيوتر أنت تعمل عليه (الجهاز الجديد أو القديم)، اعمل قرصا مرنا كي تشغل البرنامج على كومبيوترك القديم (إذا لم يكن جهاز مع برنامج إكس بي)، أخبره عن الارتباط بين الكومبيوترين وأخيرا اختر الملفات والبرامج التي ترغب بنقلها. إذا كنت ترغب أن تنقل الملفات من كومبيوترك القديم إلى الجديد فإنك تستطيع أن تقوم بذلك يدويا حتى إذا لم يكن لديك شبكة أو طريقة عملية للربط بين الكومبيوترين. فأنت تستطيع مع ذلك نقل المعلومات بعدة طرق، ولديك هنا طريقتان:

الأولى: عليك أن تنقل الملفات التي ترغب بوضعها في كومبيوترك الجديد عن طريق استخدام وسيط متحرك مثل الأقراص الضوئية أو أجهزة تشغيل الأقراص الخارجية. وتعتبر الملفات مثل الوثائق والصور والموسيقى سهلة النقل؛ عليك أن تقوم فقط باستنساخها على الوسيط ثم ادخال الوسيط (الذي يكون قرصا مثلا) أو ربطه (إذا كان جهازا خارجيا لتشغيل الأقراص) بكومبيوترك الجديد ثم تقوم باستنساخها في أي دليل directory موجود داخل الجهاز الجديد.

هناك أنواع من المعلومات التي لا يمكن استنساخها بشكل مباشر. فبرامج مثل Quicken لديها نسخ إضافية مصنوعة ضمنها؛ لذلك عليك أن تتفحص أي تطبيق تفكر باستعماله على الكومبيوتر الجديد لخيار كهذا. انصب التطبيق في الكومبيوتر الجديد واستنسخ معلوماتك من الكومبيوتر القديم إلى «الوسيط المتحرك» (سواء كان قرصا أو جهازا خارجيا لتحريك الأقراص) ثم احفظه عبر عملية حفظ التطبيقات. المشكلة مع النقل اليدوي هو أنك قد لا تستطيع أن تنقل كل المعلومات التي ترغب بنقلها.

لذلك فهناك طريقة أخرى: اجعل القرص الصلب في جهازك القديم باعتباره جهاز تشغيل الأقراص لجهازك الجديد، وقبل أن تقوم بذلك اعمل نسخة إضافة لأي من معلوماتك بواسطة أي برنامج لديه القدرة على عمل نسخ إضافية احتياطية مثل برنامج Quicken.

لنقل قرص صلب أنت تحتاج إلى بعض المعرفة في كيفية نصبه. أنت ستحتاج إلى العثور على فراغ عرضه 3.5 بوصة في كومبيوترك الجديد. والكثير من الكومبيوترات تدعم ما يعرف بالقرص الصلب IDE. والكثير من الكومبيوترات الجديدة تستخدم مرافئ الاتصال من نوع Serial ATA لكن مقابسها غالبا ما يكون لديها أدوات ربط من نوع IDE.

أنت بحاجة إلى نصب القرص الصلب باليد وتربطه إلى كابل مناسب لإيصال المعلومات (تستطيع أن تأخذ الكابل من كومبيوترك القديم) ثم توصله بالكهرباء عن طريق الكهرباء العادية في البيت. وإذا تمكنت من نصبه بشكل صحيح فإنه سيظهر باعتبارها قرصا صلبا آخر مع حرف خاص به على شاشة كومبيوترك الجديد (على سبيل المثال القرص (D: عندها ستتمكن من الوصول إلى ملفاتك الموجودة في القرص الصلب القديم وتستطيع أن تستنسخها إلى القرص الجديدC: إذا كنت بحاجة إلى ذلك. وخلال عدة أسابيع سيكون كل شيء قد نقل إلى كومبيوترك الجديد، عند ذلك تتمكن من نزع القرص الصلب القديم عنه لاستخدامه لأغراض أخرى. الخيار الأخير المطروح أمامك هو استخدام كومبيوترك الجديد بدون نقل الملفات من كومبيوترك القديم. بالتأكيد هذا ما ستفعله لو أنك اشتريت كومبيوترا جديدا لاستخدامه كجهاز إضافي لكومبيوترك القديم. على سبيل المثال، إذا بقي جهازك القديم فوق مكتبك البيتي واشتريت آخر جديدا للعائلة أو لربطه بالتلفزيون باعتباره مسرحا صغيرا للعائلة أو إذا اشتريت كومبيوترا محمولا صغيرا لرحلاتك.

كل الكومبيوترات تباع مع برامج منصوبة مسبقا وهذا يتضمن «النواعم» الخاصة بالمكتب مثل تطبيقات الويب والألعاب والمراكز المساعدة وبرامج الرسائل الإلكترونية وغير ذلك. عليك أن تكون حذرا إذا كنت تفكر بنصب تطبيقات تستعملها في كومبيوترك القديم ضمن كومبيوترك الجديد؛ فعقود السماح باستخدامها قد تشترط الحصول على موافقة جديدة. وهذا يعني أنك على سبيل المثال إذا أردت أن تنصب برنامج مايكروسوفت أوفيس 2003 موجودا ضمن الكومبيوتر الجديد مع كومبيوترك القديم فإنك تكون قد خالفت شروط الإجازة الممنوحة لك بكيفية استخدامه.

مع ذلك فإنه في الكثير من الحالات حينما يكون الكومبيوتر الجديد جوالا فإن الرخصة تسمح لك باستنساخ البرنامج مايكروسوفت أوفيس 2003 ثانية معه. في كل الأحوال أنت بحاجة إلى قراءة الاتفاقيات التي تحدد رخص استخدام البرامج لفهم الكيفية التي يسمح لك باستخدامها.

ما بين الإثارة التي تخلقها في نفسك عملية فتح صندوق الكومبيوتر الجديد ومشاعر القلق مما ينتظرك من جهود لجعله يعمل، يمكن اعتبار الطريقة الأسهل لتبديل كومبيوترك الجديد محل القديم هو استخدام برنامج FaST أو برنامج تشتريه بشكل منفصل كي يقوم بنقل المعلومات. إنها عملية طويلة من حيث اختيار الملفات التي تحب الاحتفاظ بها والوقت الذي تحتاجه كي تستنسخ كل شيء. لكن ما هو مسر حقا هو أنك بحاجة إلى القيام بها مرة واحدة. ولذلك فإن إبقاء القرص الصلب في الكومبيوتر الجديد عدة أسابيع هي الطريقة المثلى لتحسين نوعية العمل لأنك تمتلك كل المعلومات القديمة التي تستطيع أن تختار منها ما تريد في أوقات فراغك على الرغم من أنها ليست خيارا مريحا

 




 

اطبع الموضوع  

Home