خاطرة

 

سيمفونية نيسان

أيوب عبد الله محمد



 

فتحت كتب العاشقين والعاشقات

وسمعت بين صفحاتها....

سيمفونية جديدة...

سيمفونية تحكي

عن اللحظات الأخيرة

لكل اللقاءات ....

***

فقدت الشارة

وتوليت مهمة المايسترو

لأكملها

ولنغني معاً

أحلى الألحان والمقطوعات

لنغني معا

 

أغنية نيسان

 

***

 

نون

تمضي السنون

 

ياء

يحلو اللقاء

 

سين

تحت قمر العاشقين

 

ألف

نجتمع ولا نختلف

 

نون

ذكريات قلبك الحنون

 

أغنية نيسان

وورود الربيع الدافئة

وأزهار الغرام المائلة

ترقص وتغني

على همسات كلماتك البريئة

يا صــغـــــــــــيــــــــــــــرتي

***

تعالي أعلمك العزف على ربيع الذكريات

خذيها ولحنيها سيمفونية جديدة

أو رواية سعيدة

واعزفيها في عيد الأوطان

إذا بقيت لدينا الأماني

يا صـــــغـــــيــــــــــرتــــــــــي

***

أي شيء تحبينه لأقدمه إليك

يا مليكتي.....

اطلبي حجراً كريماً أو زبرجد

فليس شيء باهض في سبيلك

بل خذي قلبي

خذيه فهو أغلى ما أملـك

وليس عندي شيء

سواه

تستحقينه

غير الروح التي تسري في دمائي

***

عذراً يا مليكتي

أنا لست فيلسوفاً إغريقياً

ولا شاعر كلمات فارسية

 

أنا...

 

ابن أرض فلسطينية

أعزف لك من نيسان

أروع سيمفونية




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home