قصيدة

 

أتوق إلى ...

انشراح حمدان



أتوق إلى ..

أتوق إليكَ يا رجلاً
تملّك كل إحساسي
يسامرني
يغازلني
بكل الحب يغمرني
يعيد إليّ أنفاسي
وهذا القلب ذو الدفءِ
يفيض بمنهلٍ عذبِ
ويمنحني
من الأفراح ما يمحو
ضنى أمسي
يُدثّرني
حرير الروض من قدمي
إلى رأسي
وأشتاق السعادة في ربيعكَ ألتقي ناسي
فمنك العطر ذو صخبٍ
وفيك رنين أجراسي
أتوق إليك يا أملاً
إذا ما ضاقت الآفاق واجتمعتْ
على بؤسي
أتوق إلى صمودكَ يعتلي يسمو
على الآهات والسجّان والحبسِ
فيرفضهمْ
أتوق إلى تجلّدك الذي يخطو
على الأشواك والأسلاك والبأسِ
فتغريني
لأرتشف الكرامة من سنا القدسِ
فترويني
وتثملني
حنيناً واشتياقا ًملء إحساسي
لأيامٍ خلَتْ بالمجدِ والتاريخ والأنسِ
فليس كمثلهِ رجلٌ
يثير الهرج بالهمسِ
وتنسكب الدماء لهُ
بريح المسك تعبقها
تثير الوجد في الحسِ
وليس كمثلهِ وطنٌ
له الأرواح ترتحلُ
إلى الجنّات تستبقُ
فلا تهني فلسطيني

ولا تأسي
ألا بشراكَ يا وطني
بفارسِ عصره المأمول يرسله صلاح الدينْ
لينبتَ من جنين الأرض نصراً طيب الغرسِ
فيزهو الكون من حولي
بأفراحٍ

تزف القلب في عرسِ

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home