عالم التقنية

 

رائد فضاء ألماني: سياحة الفضاء تهدد مناخ الأرض



بينما يستعد ثالث سائح فضائي في العالم لبدء رحلته في مطلع الاسبوع المقبل صرح أول رائد فضاء ألماني امس أن رحلات الفضاء الترفيهية التي تقدمها روسيا والولايات المتحدة للاغنياء تمثل خطرا على البيئة.
وقال سيغموند ياهن أول رائد فضاء ألماني والذي شارك في مهمة سويوز الروسية في الفضاء في العام 1978 بصفته ألمانيا شرقيا في مؤتمر دولي للمحامين عقد في براغ إن سياحة الفضاء تهدد مناخ الارض.
وقال في المؤتمر الذي يناقش التبعات القانونية لسياحة الفضاء << من الخطر علينا جميعا إطلاق 50 أو 500 أو خمسة آلاف صاروخ في الفضاء>>.
وتأتي تصريحات ياهن بينما يستعد العالم ورجل الاعمال الاميركي الثري جورجي أولسن لبدء رحلته في الفضاء يوم السبت المقبل من قاعدة باكنور الفضائية الروسية.
وقال ياهن الذي يعمل مستشارا حاليا انه متعاطف مع رغبة وكالة الفضاء الروسية بتوفير التمويل اللازم عن طريق هذه الرحلات في ظل تمويل حكومي ضعيف.
تابع أن الاثرياء لديهم الحق لشراء أجازات ترفيهية في الفضاء ولكن بسبب الآثار البيئية الناتجة عن إطلاق الصواريخ فإنه يعارض السفر إلى الفضاء لمجرد الترفيه. وقال <<هل يمكننا فعل أي شيء نريده على الارض أم أننا نفكر قبل اتخاذ أي قرار؟>>.
ودفع أولسن 20 مليون دولار ثمنا لرحلته إلى الفضاء مع رائدي فضاء روسيين وقضاء أسبوع على متن محطة الفضاء.
وتنظم الرحلة شركة سياحة أميركية بالتنسيق مع الوكالة الروسية في أعقاب رحلات ناجحة نفذتها الوكالة لرجل الاعمال الاميركي دينيس تيتو في العام 2001 والجنوب إفريقي مارك شوتلوورث في العام 2002.
واقتصر انتقاد ياهن على المشروع الروسي الذي نفذ بموجب بند في الاتفاق مع محطة الفضاء الدولية يمنح روسيا الحق في بيع مقاعد في سفينة الفضاء سويوز. (د ب أ)




 

اطبع الموضوع  

Home