قصة

 

الاصوات

هانى سويلم



قصة قصيرة جدا
كنت اسير وسط حفيف الاشجار, وهناك من بعيد اسمع خرير المياه تنساب فى الجدول الصغير
وفجأة سمعت صهيل حصان تبعه نهيق حمار فطار النحل من خليته واحدث طنيناً, وطار بعيدا
وسمعت غثاء الابل ورغاء الشاة وخوار الثور الهائج
ومن بعيد سمعت عواء الذئب وسط صفير الرياح
فتحركت الثعابين من اوكارها فى فحيح مسموع
ونظرت الزرافة الحائرة تستطلع الامر, ولم تستطع ان تحدث صوتا
وبجوار بحيرة صغيرة من المياة المتجمعة كان هناك نقيق للضفادع عاليا
فلم اسمع للحمام هديلا واختبأ فى عشة يرتعب لولا ان ظهر الاسد من بعيد فى زئير وقور
فأنقطعت الاصوات جميعا ناظرة الى اسد الغابة
ماذا هو فاعل؟
فسمعت صرير الاقلام تدون للتاريخ

**

هانى سويلم




  قصص سابقة

اطبع الموضوع  

Home