دراسات هامة

 

غزة من المنظور الطبوغرافى، حلقة (2 ) التطور الحضري و المعمار

م. زياد صيدم



نستكمل الحديث عن التطور الطبوغرافى لمدينة غزة وضواحيها في العصر الاسلامى لنعطى وصفا أكثر تفصيلا هنا عن مدى التوسع في النسيج الحضري والمعماري الذي حدث، مكملين ما جاء في الحلقة (1) . أولا: داخل نفوذ المدينة 1. على الصعيد الحضري: تمددت المدينة بشكل لا ياستهان به مرجعه إلى الزيادة الديموغرافية للسكان و إلى التمدد العمراني ، فقد تكونت ثلاثة أحياء رئيسية في الشرق والغرب والجنوب وهى: - حي الشجاعة، في شرق المدينة وسُمى كذلك نسبة إلى شجاع الكردي أحد أبطال المقاومة ضد الصليبيين ، وينقسم إلى منطقتين سكنيتين شمالاً وتسمى الجديدة وسكانه من الأكراد اللذين قدِموا لنصرة صلاح الدين في حروبه ضد الصليبيين وجنوباً وتسمى التركماني وسكانه من الأتراك اللذين قدموا أيضاً لنفس الأسباب السابقة. وقد تم إنشاء الحي حول طريقين رئيسيين شمال/جنوب و شرق/غرب يتقاطعان في ساحة عامة حيث السوق الرئيسي (القيصرية) والذي يتفرع إلى أسواق تخصصية كالنجارين في شمال السوق والحدادين في جنوبه والخضار في مركز التقاطع أي في الساحة الرئيسية. - حي التفاح ، ويقع في شمال المدينة وسُمى كذلك نسبة إلى شجر التفاح الذي كان يكثر فيه. - حي الزيتون ، ويقع في جنوب المدينة وسُمى كذلك نسبة إلى تواجد أشجار الزيتون فيه، واشتهر بوجود سوق السروجية والنجارين ومسجد كاتب الولاية وهو موجود حتى اليوم وبني في العام 735 هجرية. 2. على الصعيد المعماري: لقد تطورت مدينة غزة في هذا العصر وخصوصاً في الفترة المملوكية منه فتم إنشاء كثير من المساجد و المدارس والأسواق والتى تدلل على تقدم معماري وتطور ملحوظ ..ونذكر على سبيل المثال - مسجد الطواشي الذي تم إنشاؤه في عام 786.م وتميز بوجود حديقة وحوض كبير للوضوء في ساحته الخارجية وعلى مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم وتعليم الكتابة.- مسجد الجولى في الجنوب/ الشرقي للمدينة وعلى الطريق الرئيسية المؤدية لمصر ولكنه دُمر بمرور الزمن وتم استخدام حجارته لاحقا في بناء مساجد أخرى.- مسجد على بن مروان وتم إنشاؤه في عام 725.م واحتوى على صالة للصلاة و محراب وعلى منارة أيضاً.- مسجد ابن عثمان (العثماني حاليا) وهو أكبر المساجد وتم إنشاؤه في العام 1395.م ويقال بأن حجارته المستخدمة لبنائه تم أخذها من مسجد الجولى المدمر وقد احتوى على مدرسة وروضة للأطفال.- كما احتوت المدينة على كنيسة (بيروفوريس) في القرن الخامس الميلادي. _ إنشاء مكتبة كبيرة وسُميت( الطاهر ) وكانت تحتوى على 4 غرف و2 صالة وتحولت فيما بعد إلى مقبرة في العام 966.م . - إنشاء بيمارستان أي مستشفى وقد دُمر في حملة نابليون على فلسطين في العام 1799.م . _ إنشاء آبار للمياه لأن مياه الشرب مثلت ومازالت تمثل مشكلة كبيرة حتى اليوم ومن أهم هذه الآبار بئر الأج مكية في العام 1452.م والذي استمر بالعطاء حتى عام 1926 عندما تم تحويله بواسطة ماتور بخار. _ إنشاء سوق مركزي أو ما سُمى بالقيصرية بجوار المسجد الرئيسي ،وقد أشرنا إلى طبيعة تلك الأنواع من الأسواق آنفاً. ثانيا: خارج نفوذ المدينة: في العصر الإسلامي تمددت مدينة غزة بشكل ملحوظ وذلك للزيادة الديموغرافية للسكان مما أدى إلى الحاجة لإنشاء مدن و قرى جديدة و بالفعل فقد أُنشئت قرى في الشمال ومدن وقرى في الجنوب وهى النواة الحالية لما عُرف بقطاع غزة في النصف الأخير للقرن العشرين. * القرى الناشئة في الشمال فهي: - بيت لاهيا ، وتميزت بوجود آبار للمياه بكثرة نافت عن العشرين بئراً وهذا دليلاً على ازدهار الزراعة في هذه المنطقة لخصوبة أراضيها وعذوبة مياهها الجوفية. - بيت حانون ، احتوت على مكتباً للبريد ومركزاً للثقافة وكانت تمثل رمزاً للصمود والنصر على الصليبيين في هذا العصر. * القرى الناشئة في الجنوب فهي: - عبسان ، نسبة إلى سكانها اللذين ينحدرون من أصول لبنى عبس ومرجعهم شبه الجزيرة. - خزاعة ، نسبة إلى سكانها اللذين ينحدرون من قبائل في العراق ومن منطقة دمياط المصرية. - بني سهيلا ، نسبة إلى قبائل بني سهيل واللذين ينحدرون من شبه الجزيرة. - داتن (المغازى حالياً) وكان تشتهر بآبار المياه على شكل بيضاوي وبها وادي الدميثة وسميت بالمغازى نسبه لمجاهد مسلم مدفون في قرية المصدر الآن وسمه المغازاه--وهناك قامت أول معركة بين الروم والمسلمين فى التاريخ - النصيرات ، نسبة إلى رجلاً تقياً وعلى درجة كبيرة من التدين اسمه الأنصاري كان يقطن المنطقة وينحدر من شبه الجزيرة. وكان ينحدر من قبيلة اسمها النصيرات نسبه إلى قبيلة عربيه تسمى النصرات نسبه لأنصار الرسول وجدهم الذي جاء لفلسطين هو احمد عبد الجابر الانصارى ومعه أولاد 3 احدهم يسمى ناصر وسكن في عتيل والآخر ياسين وسكن كفر قدوم والآخر نصير وأحفاده الآن في غزه ومنهم الزوايدة والمصدر والس عايدة وأبو العجين . * المدن الناشئة في الجنوب وهى: _ خان يونس ، كلمة خان في اللغة العربية معناها المكان الذي ينام فيه الناس ويدفعون أجرة على ذلك أي( بنسيون) والاسم يونس هو الشخص الذي أنشأه في العام 1387 ،وهذا الخان تم تصميمه على شكل مربع طول ضلعه يبلغ 85.5.م واحتوى على أربعة أبراج توزعت على الأربعة زوايا له وفى ساحته تم بناء مسجداً وفى الجهة المقابلة إسطبلاً لمبيت الحيوانات وكذلك احتوى على ساحة لعرض البضائع وتبادل التجارة وفى الطابق العلوي كانت غرف النوم واشتمل كذلك على بوابة رئيسية ذات قوسين أمامي وخلفي ، وبمرور الوقت أخذت المدينة اسم خان يونس. _ رفح ، وهى المدينة على الحدود مع مصر حيث تميزت بوجود كثير من الأعمدة الرخامية كشاخص تدلل على الحدود واحتوت المدينة على موريستان (مستشفى) وعلى سوق مركزي ومسجداً وعلى خان للنوم ،وكون المدينة على الحدود فقد تميزت بنشاط التبادل التجاري وازدهاره فهي تقع على الطريق الرئيسية التي تربط مصر مع بلاد الشام. * نشوء المصطلح السياسي ( قطاع غزة ): مع إلحاق كلمة قطاع إلى مدينة غزة فإنها أصبحت عبر التاريخ القريب جداً تعرف باسم قطاع غزة وهى تعود إلى اتفاقيات رودس 1949 حيث أنها ظهرت لأول مرة في التاريخ بهذا المصطلح في العام 1950 وهى الشكل المستطيل بعرض 9 كم شمالا و16 كم جنوبا / تقريبا وبمساحة 365 كم مربع وتقع على ساحل البحر المتوسط في أقصى الجنوب الساحلي لفلسطين بطول 45 كم. إلى اللقاء في الحلقة القادمة.




  أرشيف دراسات هامة

اطبع الموضوع  

Home