دنيا السيارات

 

بي إم دبليو الفئة 1 كاملة المواصفات



 
 

سيارة الفئة الأولى من بي ام دبليو، هي سيارة رياضية صغيرة من فئة هاتشباك مجهزة بخمسة أبواب وبطول 4,23 أمتار أي اقصر من سيارات الفئة الثالثة الصالون بـ 24 سنتيمترا، وتمنح هذه السيارة خيارا جديدا ضمن شريحتها بفضل ما تتمتع به من مفهوم القيادة المعروف عن BMW والمحركات القوية والتجهيزات والمعدات المتطورة إلى جانب منحها السائق تجربة قيادة ممتعة.


المقصورة


تأتي سيارة الفئة الأولى مجهزة بالكثير من الابتكارات التقنية التي لا توجد في نظيراتها، مثل القيادة على العجلات القادرة على السير من دون هواء، ومصابيح الكوابح التي تعمل على مرحلتين، فضلا عن خيارات BMW الاضافية، والتي تشتمل على متحكمات idrive ومقاعد رياضية، وتشغيل السيارة من دون مفاتيح، وجهاز الراديو الذي يمكن تشغيله من خلال التطبيقات الصوتية، وتقنية بلوتوث.


وقد تم تطبيق مبادئ التطوير والانتاج نفسها التي أتاحت لعلامة BMW أن تتبوأ مكانة ريادية، وكان هذا الأسلوب الأنجع لايجاد سيارة BMW تلائم تماما شريحة السيارات المدمجة.


المحرك


تتوافر الفئة الأولى بمحركين، بدءا بموديل BMW116i الذي تبلغ قوته 115 حصانا وانتهاء بالموديل BMW120i بقوة 150 حصانا ويحقق تسارعا من صفر إلى 100 كيلو متر في الساعة خلال 7,8 ثوان، وتبلغ السرعة القصوى (المسموح بها) لهذا الموديل 217 كيلومتراً في الساعة ويبلغ استغلال الوقود 4. 7 لتر لكل100 كيلو متر.


أما ناقل الحركة اليدوي السلس بست سرعات (خمس سرعات في موديل BMW116i أو ناقل الحركة الأتوماتيكي المريح بست سرعات، فيعمل على منح قوة كبيرة تعمل في حالات الطوارئ الى عجلات واسعة الحجم بمقاس 16بوصة الأمر الذي يتكفل بتقديم هذه الفئة أداء هو الأفضل والأكثر نشاطا.


التصميم والمقصورة


على الرغم من كونها سيارة جديدة ضمن شريحة فخمة تتمتع سيارات BMW الفئة الأولى بمزايا التصميم التقليدية التي تشتهر بها BMW مثل القضبان الأمامية والمصابيح الأمامية المزدوجة ومن جانب آخر تتيح الفئة الأولى مكانا واسعا لركاب المقصورة الخلفية من خلال وجود مساحة رحبة للاكتاف والأقدام وبفضل المقاعد الخلفية القابلة للفصل والطي بصورة شبه تامة، تستطيع المقصورة في الخلف حمل وزن يتراوح ما بين 330 إلى 1150 لتراً وفقا لموضع المقاعد الخلفية.


الأداء


وحالما يجلس السائق خلف مقود القيادة ويبدأ بتشغيل السيارة فإنه سيجد ما يتطلع إليه من متعة القيادة المعروفة عن BMW والمتمثلة بتوزيع الوزن بالتساوي من خلال محور العجلات الأمامي من الألمنيوم المطور تقنيا ونظام التعليق الخلفي المزود بخمسة أماكن للربط، تتكفل هذه السيارة بتحقيق أفضل درجات التعامل والاحتكاك من جانب،


وتقديم قيادة في منتهي النشاط والفاعلية ضمن هذه الفئة في الجانب الآخر.وتوفر الكوابح القرصية الواسعة قوة توقف هائلة في كافة الموافق، وفي المقابل تتمتع هذه السيارة بوجود طيف واسع من أنظمة السلامة القياسية، مثل نظام الثبات الفعال DSC ونظام التوقف الفعال DBC والقفل الالكتروني التبايني، إلى جانب نظام أكياس هوائية كامل يحوي أكياسا رأسية لكافة المقاعد.


تتميز الفئة الجديدة باحتوائها على أفضل قدرة توقف ضمن شريحتها، نظرا لوجود أقراص الكوابح في العجلات الأمامية والخلفية وتحوي هذه الفئة أيضا مصابيع الكوابح التي تعمل على مرحلتين، الميزة الأخرى الذي تنفرد بها سيارات الفئة الأولى تتمثل بالقيادة على العجلات من دون هواء، والتي تتيح للسيارة قطع مسافة تصل الى150 كيلومترا في حال وجود ثقب في العجلة.


ومن ناحية أخرى فإن التصميم الخاص للعجلات يتكفل بعدم خروج العجلات من محور الاطارات في حال فقدان ضغط الهواء داخل العجلة بالكامل أو عند حدوث أي طارئ، الأمر الذي يعزز قدرة التحكم على السيارة في حال انفجار العجلة.


التجهيزات


الى جانب التجهيزات الإضافية الرئيسية الأساسية الواسعة، يمكن لمالكي سيارات BMW الفئة الأولى تخصيص السيارة بأجهزة وتقنيات إضافية مثل تشغيل السيارة المريح من دون المفاتيح، وبلوتوث للأجهزة المحمولة، والمقاعد الخلفية التي يمكن تعديل القسم العلوي منها، ونظام التحكم بمسافة التوقف PDC بالعجلات الخلفية والأمامية، والمصابيح الأمامية التي تعمل بتقنية الزينون الثنائية، مع خيار نظام سمعي عالي الأداء ونظام الملاحة، حيث يتم تشغيل هذين النظامين مركزيا أو من خلال التطبيقات الصوتية بالاعتماد على نظام التشغيل iDrive




 

اطبع الموضوع  

Home