عالم التقنية

 

جدل حاد حول فقرة في اتفاقية ترخيص خدمات جوجل علي الإنترنت

نغــــــــــم أحمد



 

اندلعت في الآونة الأخيرة موجة من الجدل علي العديد من منتديات ومدونات ومواقع الإنترنت الكبري بسبب ما أثاره أحد المحامين
في مدونته من أن اتفاقية استخدام تطبيقات وخدمات جوجل تتضمن فقرة تعطي جوجل الحق في ملكية واستخدام كل المحتوي وجميع
البيانات التي تحتوي عليها تطبيقاتها التي يستخدمها الملايين من مستخدمي الإنترنت حول العالم‏.‏
وعقب نشر المحامي لهذا التعليق بدأ الجدل يتصاعد علي الشبكة رويدا رويدا حتي تحول إلي قضية ساخنة علي الشبكة‏,‏ والحقيقة
 أن هذا الجدل لم يأت من فراغ‏,‏ فهذه الفقرة تقول أنه بإرسال المحتوي أو نشره أو عرضه علي خدمات الشركة أو من خلالها
والتي متاحة لجمهور المستخدمين‏,‏ يحق لشركة جوجل علي مستوي العالم وبدون رسوم أو مطالبة إعادة إنتاج وضبط وتعديل
ونشر وتوزيع هذا المحتوي علي خدمات الشركة وتطبيقاتها بغرض عرض خدمات الشركة وتوزيعها والترويج لها‏.‏ وتحتفظ
جوجل بحق تجميع المحتوي المرسل أو المنشور أو المعروض علي خدماتها واستخدام ذلك المحتوي مع أي خدمة تقدمها الشركة‏.‏
وتتعارض وربما تتناقض هذه الفقرة مع فقرة سابقة في اتفاقية الترخيص تقول فيها جوجل بالنص أنها لا تملك أو لا تتحكم في
أي محتوي يرسل أو ينشر أو يعرض في خدماتها وأن المرسل أو الناشر أو العارض لمحتوي يخصه سواء بنفسه أو بالترخيص
لطرف آخر حسب القانون المعمول له يحتفظ بجميع براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق النشر لأي محتوي يقوم بإرساله
 أو نشره أو عرضه علي خدمات الشركة وهو مسؤول عن حماية تلك الحقوق حسب القانون المعمول به‏.‏
وقد عبر البعض عن قلقه من هذا التناقض ووجود الفقرة التي تعطي جوجل كل هذه الحقوق‏,‏ لأن تطبيقات جوجل من المفترض
أنها تتيح المعلومات للجمهور‏,‏ لكن مع وجود الفقرة المشار إليها فإن مشاركة المستخدم فيها بأي محتوي سينفي أية حقوق له‏,‏
 كما أن الغرض الذي قدمته الشركة لتبرير استيلائها علي المحتوي غرض مطاط وهو النشر والترويج لخدمات الشركة بما يجعلها
تملك أي محتوي يعرض أو ينشر علي هذه الخدمات والتطبيقات‏,‏ وعندما بحث البعض عن سياسة خصوصية البيانات التي تعمل بموجبها الشركة‏,
‏ لم يجدوا ما ينفي هذا القلق‏,‏ بل دفع ذلك البعض إلي التساؤل حول ما الفرق بين جوجل ومايكروسوفت وغيرها من الشركات التي تطرح خدمات تملك كافة
حقوقها مثل برنامج شير بوينت لمايكروسوفت فمايكروسوفت تقول في رخصة هذا التطبيق أنها تملك أي محتوي يتم استخدامه علي هذا البرنامج ولم يكن الجميع
يعلم قبل إثارة هذا اللغط أن جوجل تملك جميع المحتوي المقدم علي خدماتها بما في ذلك موقعها للبحث علي الإنترنت لكن هذا ما تقوله اتفاقية الشركة‏.‏




 

اطبع الموضوع  

Home