للنساء فقط

 

فلسطينية تصل لأعلى قمة في جبال الألب وأوروبا الغربية



اخبار المرأة: فلسطينية تصل لأعلى قمة في جبال الألب وأوروبا الغربية
إنها الثانية فجراً، وضعت حذاء التسلق، تأكدت من ربط الحبال ومسكت بفأس الثلج، وبدأنا التسلق، كان الظلام شديداً عدا عن النجوم المتلألأة في السماء الصافية، وبدأت أدعو الله أن يوفقني بالتسلق والنزول بسلامة في أقل من 24 ساعة، هي كل ما تنبأت به أخبار الطقس من عدم وجود عواصف شديدة، كان يجب أن أتحلى برباطة الجأش، وصممت على أن أدفع نفسي بكل قوتي وألاّ أتوقف بالرغم من صعوبة التسلق وتنفسي الصعب. كان الصّمت جميلاً وبدأت حركاتي تتسم بالتناغم، صوت الثلج تحت أقدامي ، ثم صوت الفأس وهكذا... وتقول المراة الفلسطينية سوزان الهوبي:"بعد 3 ساعات، بدأت أشعر بالألم بأرجلي، بدأ عقلي يخونني بأفكار تشكك في مقدرتي على الصعود، وخصوصاً كلّما ازدادت المنحدرات شدة ، وأحسست أنه لا نهاية لتسلق هذه المنحدرات. كانت السقطات الهاوية (لاسمح الله) تنتظر مني حركة خاطئة أو غير محسوبة. تابعت التسلق بعزيمة وأنا أعلم أن حياتي معتمدة على دقتي وتركيزي... وكأن حياتي تركزت في فأس الثلج. شعرت بالقوة تغمرني مرة أخرى حينما بدأت ألوان الفجر الرائعة تبزغ في الأفق راسمة لوحة خلاّبة من صنع الله. الطريق الذي اخترناه للتسلق اسمه طريق " الجبال الثلاثة" حيث بالإضافة لجماله، يتعيّن عليّ أن أتسلق جبلين هما مون بلان دوثاكول (4248 متراً)، ثم مون موديت (4465 متراً)، قبل الوصول إلى قمة جبل مون بلان (4808 متراً) في يوم واحد. تسلقنا بسلامة المنحدرات الشهيرة الصعبة لجبل تاكول ومن ثم مون موديت والآن أصبحت قمة جبل مون بلان أقرب وأقرب. في الساعة 11:30 صباحاً أصبحت أول إمرأة فلسطينية عربية تصل لقمة جبل مون بلان الجميلة على ارتفاع 4808 متراً، تفست الصعداء، وتأملت كل هذا الجمال وسمحت لنفسي بنشوة الفخر والسعادة لوصولي للقمة. للتحضير ليوم القمة الطويل: والذي استغرق 16 ساعة تسلقاً ونزولاً، أمضيت ثلاثة أيام في تدريبات تسلق فنية صعبة على ارتفاع 3.800 متراً لتحضيري لقمة مون بلان. ( مون بلان هو أعلى قمة جبل في سلسلة جبال الألب الشهيرة، وهو أعلى جبل في أوربا الغربية).




 

اطبع الموضوع  

Home