خاطرة

 

توحد روحي

اية عبد الحمن



توحد روحي

عشت أحلم بأن أحب وأحب  التقيتك أخيرا فرحت فرحا  ملأ السموات والأرض قلت لي كلمة لم أسمعها قبل اليوم حبيبي.  انتبهي على نفسك..  حبيبي كلمة ظلت في أذني ترن كضرب الناقوس الذي أخال انه لم يبق من سكان الارض من لم  يسمعه مع أنه هادئ...  وكان  في أذني وحدي لسماعي أنك وحيد ... قال آه قتلتني الغربة رق قلبي كما لم يرق قبلا  وصار في قلبي له كل حنان الدنيا .... كانت تفصلنا الاف الاميال ولكنني لم أغادر ثانية مكان تواجده....  كنت كالملاك الحارس على روحه اسمع آهاته قبل أن يقولها .... لاأقول له نادني طول الوقت بل أقول قل نعم لاني لاأكف عن مناداتك....  كل خلية من خلايا هذا الجسد تهتف باسم الله ونبيه وباسمك عبد الله .... كل كلام الحب لايكفي ولا يصف حبا بلا وصف كحبي لك ياعبد الله....  لاأعرف حدا لهذا الحب....  لم أعرف متى اغضب منك فأنا صرت منك ولك وفيك أحيا....  أعاتبك لانك تريد ان تبتعد عني لان الظروف  قاسية ولاتسمح بتوحد جسدينا كتوحد روحينا لما تسكن الروح الى غير زوجها وهل هذا حرام أم عيب؟! ....  كيف أضع حدا للشوق الذي ضاق به صدري لما انحصر فكري على أمر واحد  يشغلني منذ أن قلت  حبيبي لما كل هذا النكران للذات وعدم ضبط النفس ؟! أبكيك وأنا صاحية وأبكيك في حلمي .

يالله  هل هناك فرج   ودواء من هذا الهم والحزن ؟و الشكوى لغيرك مذلة ولكنني ماجلست الى صديقة  الا وكان حديثي عنك ياعبد الله لما تأسرني روحك المتعجرفة...  إن كانت لاتريدني  كيف سألغي توحدي الروحي معك وأنا أرفض كل العرسان لاني أحيا في قلب رجل آخر اقبله وانا  اتأوه من شوق ولهفة وعشق بلا حد .... أأحبك بقية عمري وأملي في أن أكون لك عدم يأس وقنوط من رحمة الله ام أمضي في طريق غير طريقك لأتعب من يطلب روحي ؟! كيف اقول تزوج جسدي ولاتطلب قلبي وروحي لاني بعثتهما لحبي عبد الله ؟  أم أقتل نفسي وأخسر الدنيا والأخرة كي تصدق أني لااحتمل ان يدنو جسد  رجل على  الارض ؟دونك ياملجأ روحي  أنا منك فلما لا أكون لك ياحبي ورجل  حياتي 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home