من هنا وهناك

 

مليونيرة توصي باثنى عشر مليون دولار لكلبها وتحرم حفيديها



مليونيرة توصي باثنى عشر مليون دولار لكلبها وتحرم حفيديها

 

تركت المليارديرة ليونا هلمزلي التي عملت في العقارات 12 مليون دولار في وصيتها لكلبها المسمى ترابل (مشكلة) ولكنها حرمت اثنين من أحفادها الاربعة بالكامل من الميراث.
وتوفيت هلمزلي قبل تسعة أيام عن 87 عاما. ونسب اليها القول في وقت من الاوقات "الصغار فقط هم الذين يدفعون الضرائب". كان ذلك قبل دخولها السجن لتهربها من الضرائب ولقبت على اثر ذلك "بملكة اللؤم".

وأعلنت وصيتها المؤلفة من 14 صفحة في محكمة ساروجيت الثلاثاء ونشرتها وسائل الاعلام في نيويورك يوم الاربعاء.

والكلبة المحظوظة هي ترابل وهي من فصيلة الكلاب المالطية البيضاء. وسيعتني بها ألفين روزينتال شقيق هلمزلي الذي حصل على عشرة ملايين دولار.

وسيحصل حفيدان هما ديفيد ووالتر بانزيرر على خمسة ملايين دولار لكل منهما ما داما يزوران قبر والدهما مرة كل عام على الاقل. وتوفي والدهما ابن هلمزلي جاي بانزيرر في عام 1982. وسيحصل سائقها على مئة ألف دولار.

وكتبت هلمزلي "لم اضع في هذه الوصية بنودا خاصة بحفيدي كريج بانزيرر أو حفيدتي ميجان بانزيرر لاسباب يعرفانها."

وتطلب الوصية بدفن ترابل الى جانبها وبجانب زوجها هاري هلمزلي الذي توفي في عام 1997 في مقبرتهما التي يبلغ ثمنها 1.4 مليون دولار. وخصصت ليونا لها ثلاثة ملايين دولار من أجل صيانتها وتنظيفها سنويا.

وامتنع متحدث باسم هلمزلي عن التعليق على الوصية.

وأدينت هلمزلي بتجنب دفع 1.7 مليون دولار من الضرائب في عام 1989 وسجنت على اثر ذلك 18 شهرا.

وأثناء المحاكمة قالت مدبرة منزل عملت لديها انها قالت لها "لا تدفعي الضرائب.. الصفار فقط هم من يدفعون الضرائب."

وقالت نيويورك بوست ان جزءا كبيرا من ثروتها البالغة أربعة مليارات دولار مرتبط بأعمال هلمزلي التي سيتحكم بها خمسة أشخاص وولتر وديفيد بانزيرر وروزنثال محامي هلمزلي ومستشارها. وعوائد بيع ممتلكاتها ستذهب لصندوق خيري.
 

المصدر:

News-All




 

اطبع الموضوع  

Home