خاطرة

 

قمر وسكر

سامي عزمي ثابت



وَجْهُها كَرَزٌ وَسُكَّرْ

وَشِفاها مِسْكٌ مُبَعْثَرْ

 وَقَلبُها آهٍ من قلبها

قَدْ جَعَلَ قلبي يَتَفَطَّر

سبُحْانَه كَيْفَ سَوّْاكِ

خالِقُ البَشَرْ

فإذا لامَسَ خداكِ شوكاً

فالشَّوْكُ سَيُزْهِرْ

ويُصبحُ ورداً رائِحَتُه عَنْبَرْ

ويُصبحُ على خَدَّيْكِ يُنْثَرْ

فسبحان من أبدعكِ

وجَمَّلكَِِ وجَعَلكِ ريحانةً في قلبي

وقلبي من هواها ممطر

ووضع فيكِ روحاً بالذهبِ تُقَّدَّرْ

يا أيتها القمر

تعاليْ يا أحلى البشرْ

وأنسيني همومي

وصيري طيراً أمامي تحومي

يا أحلى وأبهى امرأةٍ

من تكوني؟

يا مسكاً مبعثر

جعلتِ العشق في قلبي أكبر

من أي عشقٍ لهؤلاء البشر

أنتِ فيروزٌ ونرجس

أنتِ عصفورة في أذني تهمس

قد قالت: أحبك أكثر

فقلت: الله أكبر

وأخيراً قد نطق الحجر

وصارت ذهباً تمشي على وردٍ ومرمر

وسأحبك قاتلتي

إن شاء ربي

ما دامت البساتين تزهر




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home