قصيدة

 

ذات..الياسمين

محمد الزهراني



مَنْ هَزَّ روحي غَيْرَ ذاتِ الياسَمينْ ؟
كانتْ فَضاءَ الوَرْدِ
والدُّنْيا..
وغَيْماتِ الحنين
واليوم أسال :أينَ أنتِ سحابتي
في أيِّ فَصْلٍ ٍ تختفينْ ؟
في أي روح ٍ تختفينْ؟
*****

يا أنت يا عُصْفورَتي
وبشارةَ الزَّمَنِ اللَّعينْ
أَوَ تخذلينَ تَوَهُّجي
عودي ...لِيَشْتَعِلَ الحَنينْ
يا أنتِ يا قيثارتي 
أَوَ تعزفينَ كآبتي
غَنّيً لأشْعُرَ بالسنين
******

مَنْ كانَ عِطْري غَيْرَ ذاتِ الياسَمين ؟
كانَتْ صَباح العِشْقِ
ارضَ الحُبِّ
مَنْفايَ الأمينْ
****

قيثارتي..قيثارتي
في أي لحنٍ تذهبين؟
من كان فجري غَيْرَ ذاتِ الياسمين
كانتْ فُصولَ العُمْرِ
ماءَ الرّوحِ
نايَ العازفين
*****

مَنْ كانَ فَنّي غَيْرَ ذاتِ الياسمين
كانت وَسيمَ الِّلحن
والرؤيا
ومَغنايَ الحزين




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home