خاطرة

 

أهو الحنين ..؟

حديبي عيسى



هو الحنين دائما .. يا حبيبتي .. كان كتاب شعري المفضّل .. أتنفّس به .. أتجرّعه .. أسبح به .. ومعه .. مساحات شاسعة .. في خيالي .. في صحوتي .. وغفوتي .. يا حبيبتي .. هو الحنين دائما.. يا حبيبتي.. إليك.. معك.. وفي غربتي .. التي اخترناها معا .. لتخلّصنا من غربتنا .. حتى نبني قصرنا العاجيّ .. بأبواب فرعونية.. وقضبان رومانية.. يا حبيبتي .. هو الحنين دائما .. يؤنس وحدتي .. كشمعة وحيدة في ظلام دامس .. هو الأمان.. النور والحريّة يا حبيبتي .. هو الحنين دائما .. فهل سيكون عنوان كتاب حبّنا ؟.. وقصّتنا المفضّلة.. التي أتمنى أن نرويها لولدينا ..عندما تـنتهي غربتنا ..ويغادرنا قطار الانتظار .. إلى الأبد .. ليحرّرنا معا .. على أرض فيها القمح .. يبارك لقاءنا..وعشبا للحريّة والخلود .. يمدّ حبّنا بالأماني والسرور .




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home