قصيدة

 

أوتار

إباء اسماعيل



 

أوتار

 

 

شعر: إباء اسماعيل

شاعرة من سوريا تقيم في الولايات المتحدة

 

-1-

 

موسيقا وتُرابْ

عزْفُهُما لحنٌ خالِدْ

لِشَهيدٍ في مِحْرابْ! ..

 

-2-

 

موسيقا وَخَرابْ

وَرُؤىً مَحْمومَهْ

وَطَأتْ جَمْرَ الخَيْبَةِ

والأَغْرابْ ! ..

 

-3-

 

بَلاغَةٌ تَناغَمَتْ معَ الحقيقةِ

التي ...

تَواطَأتْ معَ الأكاذيبِ

التي ...

تَفاعَلَت مع الدّمِّ

الذي !!....

 

- 4-

 

الصِّدْقُ الجارِحُ

كالوَطَنِ الجارِحِ

شُبّاكُهُ من فولاذْ!..

والكذْبُ هُلامٌ

لُغَةٌ خائنةٌ

وَطَنٌ ليس لهُ

صوتٌ وَمَلاذ! ..

 

-5-

 

ياالنّسرَ الـ تَحْتَ الأرْضِ هَمى

كَيْفَ تمكَّنَ أن يَصْطادَ

الضّبْعَ بِوَحْيِ سَما؟!..

 

-6-

 

الأَخْطَبوطُ هَل يَموتْ؟

قالوا: "بَلى

حينَ ضَحاياهُ يَفوتْ"!..

 

 

 

تَظاهُرة

 

*عَلَمٌ مُنْخَفِضٌ

فَوقَ  البيتِ الأبيَضْ

وَسيادَتُهُ،

يَرْأَسُ كَلْبَهُ في *( ديْفيدْ)

وَتظاهُرةٌ لِمَلائكةِ الورْد

هَتَفَتْ ..

 وبَكَت تحتَ جنونِ البردْ

نزَفَتْ بركاناً أحمَرَ

فوقَ الصمت الأسودِ

يهذي قِطعاناً حالِمَةً

في جَوفِ الأرض!!!

 

* ينخفض العلم الأمريكي عندما يكون الرئيس خارج البيت الأبيض

* كامب ديفيد

 

مُساواةْ

 

وَتَساوى الطَرَفانْ

رَجُلٌ وامْرأةٌ

طفلٌ .. شَيْخٌ ..

 وَطَنانْ

حينَ التَفَّ العَلَمُ العربيُّ

يشُدُّهُما

بِوِسامِ شَهادَه وَأمانْ! ..

 

  

بَراءةْ

 

حتّى في إسرائيل،

أشْهَدُ أنَّ الطِفْلَ بريءٌ

لكِنْ ...

قَبْلَ التَّوقيعِ على صاروخٍ

يهْديهِ

كَوَردٍ مسمومْ

للطِّفْلِ العربيِّ المَظلومْ




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home