القلم النقدي

 

رؤى ابداعية فى شعر رفعت المرصفى ( الرؤية الروحية )

ابراهيم خليل ابراهيم



الاخوة والاخوات .. عرضت اليكم الرؤية القومية فى شعر الشاعر ( رفعت عبد الوهاب المرصفى ) والان اقدم اليكم الرؤية الروحية ..
الاسرة لها اكبر الاثر في نشأة الانسان ، وقد نشأ شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) في كنف والده الذي حرص علي تعليم اولاده الصلاة وفرائض الدين الاسلامي ، وكان حريصا علي ارسالهم الي كتاب القرية في طفولتهم ولذا نجد الكثير من الاشعار التي تفيض روحانية لشاعرنا .. فهاهو يقول :
من كام سنة
واحنا لسه صغيرين
شايلين مصاحف ربنا
ودواية سودا صغيرة
وعقلة غاب
بنمل بيها للكتابة
علي لوح صفيح
او لوح خشب
مربوطة فيه الممسحة
ولو مفيش
نمسح بديل الجلابية المضحكة
كتاب صحيح ..
لكنه فاق المدرسة .
ويقول ايضا :
وفي يوم ميلاد سيدنا النبي
نخرج صفوف
من كل كتاب في البلد
ونلف من شارع لشارع
والفرح فارع
والفرح فارد ضلته
فوق الشوارع
والكل فرحان
بالغنا لاجل النبي
لسه الغنا ساكن وداني
زي ما يكون من يومين .
ومازال شاعرنا حريصا علي الصلاة بمسجد ( سيدي عبد العزيز ) احد المساجد القديمة بقرية ( مرصفا ) التي ولد فيها وتعلم في مدارسها ويقيم صالونه الثقافي الشهري بمنزله الكائن بها ، وهذا المسجد مجاور لمنزل شاعرنا من الجهة الخلفية ، وفي ذلك يقول :
لساني باحرص ع الصلا
في نفس المكان
لما بتحضني البلد
من حين لحين
و ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) الركن الاول من اركان الاسلام الخمس ، وباب الاسلام والتوحيد .. فعن ابي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ( بني الاسلام علي خمس .. شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت ) رواه مسلم والبخاري .
وشهادة التوحيد هي مفتاح الجنة وتحمل العديد من الاسرار فجميع حروفها جوفية .. ليس فيها حرف شفوي اشارة الي الاتيان بها من خالص الجوف وهو القلب ، و ( لا اله الا الله ) ليس فيها حرف معجم اشارة الي التجرد من كل معبود سوي الله تعالي وحروفها اثنا عشر حرفا كشهور السنة ومنها اربعة حرم وهي ( الجلالة ) حرف فرد ، وثلاثة سرد وهي افضل كلماتها ، وشهور السنة من اربعة حرم هي : ذو القعدة وذو الحجة ومحرم ورجب فمن قال ( لا اله الا الله ) مخلصا كفرت عنه ذنوب سنة ، وحروف ( محمد رسول الله ) اثنا عشر حرفا ، وحروف كل اسم من اسماء الخلفاء الراشدين اثنا عشر حرفا ، وساعات الليل والنهار اربع وعشرون ساعة ، و ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) اربع وعشرون حرفا كل حرف منها يكفر ذنوب ساعة ، و ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) سبع كلمات ، وللانسان سبعة اعضاء ، وللنار سبعة ابواب فكل كلمة من هذه الكلمات تغلق بابا من الابواب السبعة عن كل عضو من الاعضاء السبعة .
وعن شهادة التوحيد يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) في قصيدة بعنوان ( شهادة التوحيد ) ونذكر منها :
يا اول الاركان في دين الهدي
دين علي كل الدنا يتفوق
ترديدك الميمون يسعد مهجتي
وكأن سحرا بالحروف يموسق
بك يستظل المسلمون جميعهم
والكل في ألق السنا يتعلق
يا حظ من نطق الشهادة ـ قلبه
واحس خفقا بالعروق يوثق
وازداد عزا بالشهادة وارتقي
ومضي الي ركب الهدايا يرزق
قد قلتها ـ ومعي تفيض جوارحي
والله فوق الشاهدين مصدق
الله اكبر ـ واحدا ـ متوحدا
ورسوله هو ( احمد ) يتألق .

مازلنا مع الروية الروحية في شعر ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) .. وقد رصدنا ايضا ما كتبه عن هجرة رسول الله صلي الله عليه وسلم من مكة الي المدينة والتي غيرت مجري التاريخ ، وقد صاحب رسول الله صلي الله عليه وسلم في الهجرة ( ابو بكر الصديق ) رضي الله عنه ، وعن الهجرة يقول شاعرنا :
صلي عليك الله يا نبع الهداية
بالصلاة عليك يبتل الظمى
بعد الثلاثة عشرا عامافي الضنا
كنت القوي وكنت خير معلم
حتي اتاك الوحي ان قم وارتحل
نفذت امر الله دون تبرم
فتركت ارضا كم عليك عزيزة
وقصدت قوما ينصرونك بالدم
وجنحت صوب الغار تقصد حكمة
و الله عنك يرد كيد الغاشم
ودخلت و الصديق في ستر الدجى
كان الوفي وكان نعم المغنم
سد الشقوق بجسمه من خشية
ان تبتلى من ضر بعض الهوم
واتت السيوف كي تنال من السنا
لولا العناية امكرت للظالم
وفي قصيدة اخري بعنوان ( هجرة النور ) يقول شاعرنا :
و تبدد الحقد الدفين
وصارت الدنيا امينة
ومضى الضياء يحفه
طهر السريرة والسكينة
شاء الاله ان يكون
حبيبه علم السفينة
شاء الاله بان يكون
منارة الهدى المتينة
مازال نورا ساطعا
وقلاع ايمان حصينة
لله كانت هجرة
من الدروس المستبينة
وصل الرسول الي المدينة
واعز بالانصار دينه .
وكلما هلت علينا ذكرى الاسراء و المعراج تذكرنا تكريم رب العزة سبحانه وتعالي لرسولنا الكريم بعد ان زادت قريش في مضايقتها لرسول الله صلي الله عليه وسلم بعد ان فقد اعز عزيزين من اهله هما : عمه ( ابو طالب ) نصيره وسنده ،
و زوجنه السيدة ( خديجة ) عونه و عضده ، وكان الاسراء ليلا بخاتم المرسلين في شهر حرام .. هو رجب ، ومن بلد حرام .. هو مكة مولد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، ومن مسجد حرام .. هو اول بيت وضع للناس وقبلة الصلاة للمسلمين و اليه تشد الرحال للحج كل عام .. الي بيت المقدس اولى القبلتين و ثاني الحرمين ومهد الرسالات ، و عروج الي السماء مهبط الوحي و مستقر الملائكة الكرام ، و ارتقاء الي سدرة المنتهى حيث كانت المناجاه وفرض الصلاة .
ولقد كان لهذه الرحلة اثرها العظيم في نفس رسول الله صلي الله عليه وسلم ، وفي نفس اصحابه الكرام ، و في مستقبل الامة المحمدية .. فرسول الله صلي الله عليه وسلم استيقن بتكريم الله له وانه لن يتخلي عن نصره ، اما اصحابه فقد كان هذا الحادث الخطير امتحان فاز فيه من اراد الله له السعادة فثبت علي الحق و صدق باخبار السماء و علم ان الله شديد القوى يفعل ما يشاء ، واما الامة المحمدية فقد سعدت بفريضة الصلاة التي تنهى عن الفحشاء و المنكر ، و التي هي صلة بين العبد وربه ، كما عرفت من اخبار ما راى الرسول الكريم في رحلته ما اعد الله للطائعين من نعيم ، وما اعده للعاصين من انكال وجحيم .. وعن هذه الرحلة العظيمة يقول الشاعر ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) :
سبحان من بالنور قد اسري
في رحلة صارت له نصرا
اسرى به الرحمن ترضية
واراه من آياته الكبرى
فهو الذي احزانه اشتعلت
وبدت عليه همومه الحرى
فخديجة السلوى قد ارتحلت
وهى التي كانت له زخرا
والعم مات وكان ينصره
ضد العدا ويهون الامر ا
و ( ثقيف ) قد رفضت شريعته
لما آتاها بالهدي نهرا
في عتمة الليل البهيم مضى
فوق ( البراق ) يحقق البشرى
في ( القدس ) حط الركب مبتهجا
والانبياء تجمعت فخرا
و ائتمت الرسل الكرام به
في حضرة زادت به سحرا
ومضى ببحر النور منفردا
من ذا يساوي المصطفي قدرا ؟
وهناك في ساح الرضا سكنت
منه الشجون واشرقت بشرا
حياه رب العرش مكرمة
سبحان من بحبيبه ادرى
صلي عليك الله يا قمرا
ضاء الوجود و اسعد الدهر ا
و يذكر المؤرخون ان تحويل القبلة من بيت المقدس الي الكعبة المشرفة بعد ان ظل المسلمون يستقبلون بيت المقدس شهورا منذ ان هاجر رسول الله صلي الله عليه وسلم من مكة الي المدينة كانت في ليلة النصف من شعبان .
و لقد كان تحويل الي الكعبة ايزانا بوحدة العرب و فتح مكة تحت راية التوحيد الذي دعا اليه الاسلام وكان ذلك باكورة الوحدة الشاملة بين المسلمين .. و في قصيدة بعنوان ( قلبي لحاظك في السماء ) يقول شاعرنا :
يا شهر شعبان العظيم تحية
بك ذكريات المصطفي و سناها
في النصف منك تحققت اغلي المنى
سعد الفؤاد بامرها و صداها
هذى دروس الذكريات نسوقها
و الذكريات تمد من يرعاها .
اما شهر رمضان ففيه نزل القرآن الكريم في ليلة القدر ، وهي خير من ألف شهر ، وحقق المسلمون في هذا الشهر الكريم العديد من الانتصارات والفتوحات ، و في قصيدة بعنوان ( نفحات رمضانية ) يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) :
رمضان اقبل فالوجود ضياء
وشذى التراحم للحياة رداء
ما ان اهل علي الربوع هلاله
حتي سري في العالمين نقاء
والعفو والرحمات فج عبيرها
والعتق والنفحات و الاشذاء
ويقول في نفس القصيدة :
رمضان اقبل يا خلائق فاغنموا
فصلا من الايام في شفاء
واستقبلوه بما يليق بفضله
فالشهر نور في المدى و ضياء
و ترقبوا الخيرات آخر عشرة
حتي تنالوا العتق يا سعداء
في ليلة القدر التي قد بوركت
هي ليلة سينالها الفضلاء
و في قصيدة بعنوان ( رمضان يا عرس الصيام ) يقول شاعرنا ايضا :
يا ايها الضيف الكريم علي المدى
شرف الضيافة اننا الخدام
ان كنت تاتي كل عام مرة
فلقد اضأت علي المدى الاعوام
و بعد شهر رمضان ياتي عيد الفطر .. هذه السرور العام بين جموع الذين يدينون بالاسلام في اي ارض اقاموا و باي لسان تكلموا ، وهذا اليوم يسمي في السماء يوم ( الجائزة ) و في هذا الصدد يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) في قصيدة بعنوان ( همية في يوم العيد ) :
اهلا بعيد الفطر بعد صيام
اهلا بيوم مشرق بسام
عيد اهل علي القلوب هلاله
و بدا علي الاثواب و الاكام
طوبى لمن صلى وصام طهارة
طوبى لمن يسعى الي الايتام
فالعيد يدعو المسلمين ليلتقوا
بالخير بالايمان بالترحام
و العيد يدعو ان نكون كحائط
لا ان نؤيد دعوة الاهدام
و العيد يدعو ان نزور مقاطعا
وعلي الخصوص تواصل الارحام
من كل اعماقى و نفسى همسة
غلفتها بتحية وسلام .

عندما يأتي شهر ذو الحجة تموج اشواق شاعرنا الي البيت العتيق ، ويهيم قلبه مع الحجيج ، وفي ذلك يقول في قصيدة بعنوان ( يارب بلغنا العتيق ) :
في كل عام والحجيج ازفهم
قلبي يهيم مع المنى ويفيق
من ذا سواك يحق امال الرؤى
والي الحجاز يشدني ويسوق ؟
العمر يمضي والنضارة تنقضي
لكن حلمي في الضلوع بريق
وفي قصيدة اخري نلمح هذا الشوق الجارف لشاعرنا حيث يقول في قصيدة بعنوان ( اشواق الي البيت العتيق ) :
الناس تذهب كل مرة
وانا هناك علي الدوام احلق
احيا طوافا عابقا ومسرمدا
والروح في الق السنا تتعلق
يارب اني قد سعيت برؤية
هل يا تري تلك الرؤى تتحقق ؟
وعن معجزة رسول الله صلي الله عليه وسلم .. القرآن الكريم .. دستور المسلمين يقول شاعرنا ( رفع عبد الوهاب المرصفي ) في قصيدة بعنوان ( من فيوضات القرآن الكريم ) :
يا ايها القرآن يا نور القلوب
يا منقذ الاكوان من هول الخطوب
يا سر معجزة السنا ـ طه الحبيب
ان الطريق بغير حرفك ظلمة
والعمر وهم ـ لا محالة ـ والدروب
هذا القرآن العظيم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدي في غيره اضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، ولا يشبع منه العلماء ، ولا يبلى علي كثرة الرد ، ولا تنتهي عجائبه ، ومدة ما نزل من القرآن في مكة 12 سنة و ( 5 ) اشهر و ( 13 ) يوما ومدة نزوله في المدينة ( 9 ) سنوات و ( 9 ) اشهر و ( 9 ) ايام فيا سعد من حفظه او تلاه ، وفي قصيدة بعنوان ( في ربى الفرقان ) يقول شاعرنا :
يا حظ من حفظ الكتاب بقلبه
يا سعده بتلاوة القرآن
يلقى من المولي الكريم وصاله
ويفوز بالفردوس والرضوان
وننتقل الي ابي بكر الصديق ـ رضي الله عنه ـ اول من اسلم من الرجال وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم في كل شئ ، وصاحبه في الهجرة النبوية الشريفة ولم يتركه قط في الغزوات ، وبعد وفاة رسول الله صلي الله عليه وسلم كان ابو بكر الصديق اول الخلفاء الراشدين حيث تولي الخلافة عام 632 حتي 634 م وفي قصيدة بعنوان ( صديقية ) يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) :
انا لنورك يا صديق نستبق
يزهو اليراع بنا والحبر والورق
شوق لعهدك يسري في جوانحنا
والكل في شرف الامجاد يستبق
دخلت في السلم اول الاولى دخلوا
والسلم باق واما الكفر ينسحق
يا صاحب المصطفي اليك معذرة
اخشي جوادي بالاشعار ينزلق
يا من خرجت مع الحبيب تصحبه
الي المدينة فانسابت له الطرق
يا اول الخلفاء الرشد عن ثقة
يا خيرة المصطفي والكل قد وثقوا
دونت حرف الهدى تخشي اضاعته
من صدر من حفظوا من فكر من نطقوا
خطاك يا ايها الصديق باقية
وكيف تمحي خطا بالفكر تلتصق
اما عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقد تولي الخلافة بعد وفاة ابي بكر الصديق رضي الله عنه حيث تولي الخلافة عام 634 حتي 644 و عرف بالعدل و الفراسة و القوة في الحق ، وفي قصيدة بعنوان ( لمثلك يا فاروق نفتقر ) يقول شاعرنا :
يا ثاني الخلفاء الرشد عن ثقة
الظلم طام وصوت الحق ينحسر
احفادك اليوم يا فاروق في مزق
هلا استفاقوا و ضموا الصف يا عمر ؟
يا واحة العدل و الترحام معذرة
لمثلك اليوم يا فاروق نفتقر
ولم ينس شاعرنا احد آل البيت ( الحسين بن علي ) ابن فاطمة الزهراء ابنة رسول الله صلي الله عليه وسلم .. وقد عاش الامام ( الحسين بن علي ) سبعا وخمسين سنة و خاض معارك ضارية في كربلاء بالعراق ضد الباغية ( يزيد بن معاوية ) وطائفته ، وظل يقاتل حتي سقط شهيدا في اليوم العاشر من شهر المحرم في السنة الستين من الهجرة .. وحول ذلك يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) في قصيدة بعنوان ( يا سيد الشهداء ) :
وصمدت وحدك يا بطل
و ضربت اروع من مثل
وتهيب الفرسان حولك
في انبهار
حتي
سقطت علي الثرى
فرويته
نورا ونار
يا سيد الشهداء
يا وجه النهار
سالت دماؤك في البراري
و القفار
فاخضر وجه الكون
من الق الوقار
وفي كثير من القصائد نجد شاعرنا يناجي رب العزة عز وجل و يبتهل اليه .. ففي قصيدة بعنوان ( الا بذكر الله تطمئن القلوب ) يقول :
رباه - غوثا من زمان مقفر
تاهت علي درب الوجود خطاه
و في قصيدة بعنوان ( في معية الله ) يقول :
يا رب روحي اشرقت
بالتوب افعالا ونية
فافتح رحابك للذي
ترك الخليلة و الصبية
و رمي ثقال همومه
خلف الحدود الدنيوية
و اتاك يجري هرولا
تحدوه آمال ندية
و يقول في قصيدة بعنوان ( من لي سواك ) :
يا رب لي بين الجوانح علة
حار الطبيب و صادفته همومه
آت اليك و بالذنوب محمل
و لدي وعد بالقبول عظيم
فرج كروب المسلمين و كربتي
انت الذي بالمؤمنين رحيم
وفي قصيدة اخري بعنوان ( قصدت بابك ) يقول شاعرنا :
يا رب ضاقت بي الاسباب و السبل
الا بعفوك يا قيوم ائتمل
من ذا سواك بروح الصفح يشملني
باب الغني لكل السؤل يحتمل ؟
و يقول في قصيدة بعنوان ( يا رب ) :
يا رب - حمدا من عصي عائد
عرف الحقيقة - حسها بوضوح
يا رب - اني قد رايت بشارة
حين التجات لبابك المفتوح
و في قصدة اخري بعنوان ( يا رب ) يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) :
يا رب - مالي في المدى الاكا
وانا المتيم في رحاب هواكا
سكن اللسان بذكر حرفك و انتشى
خفق الفؤاد و ذاب في نجواكا
و النفس عاشت في نعيم صفائها
حين اطمأنت تحت عز رضاك
رباه - هاجت في الحياة ظلائم
فامنن علينا من فيوض ضياكا
درب الحياة بغير هديك محنة
كيف المسير اذا الفؤاد عصاكا ؟
و في قصيدة بعنوان ( تسابيح ) يقول شاعرنا ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) :
سبحانك اللهم انت المقتدر
سبحان اللهم خيرك منهمر
يا رازق الاطيار في جوف الشجر
يارازق الديدان في بطن الحجر
يا عالم الاسرار في كف القدر
اصبو اليك برجفة ارجو المفر .
وبهذا ينتهي ابحارنا مع الرؤية الروحية في شعر ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) و في المرات القادمة سوف اتناول الحكمة في شعره .
___________________________________
-- كتاب - رؤي ابداعية في شعر رفعت المرصفي
- للكاتب ( ابرهيم خليل ابراهيم ) رقم الايداع بدار
الكتب و الوثائق القومية المصرية 14186/2006




  أرشيف القلم النقدي

اطبع الموضوع  

Home