قصيدة

 

العطر الحزين

علي طرش



عيناك يا لؤلؤتي تمثل الكثير

عيناك موطن البحار والقمر

عيناك ملجأ الهوى

وملجئي إذا حاصرني الخطر

أهواك... إن أنا جحدتها

يهجرني المطر

وتغضب المياه من بحارها

وتغضب الصحراء من رمالها

ويغضب القدر

وتصهل الخيول في مدائني حزينةْ

ونستفيق بعد نومنا العميق..

أن عشقنا انتحرْ

أهواك طفلة عابثة بسلطة القصائد الحزينة

ساجدة بمعبد الهوى

على امتداد خطوة من هذه المدينهْ

نائمة على رموش شاعر حزين

على أكف سيد القصائد الحزينة

تمشطين شعرها القصائد الطوال وتمسحين الحزن عن وجوهنا

وترقصين حافية

في مرقص زواره

شويعر يداعب السجائر.. وقهوة كعطره حزينة

 

***

ك.خ

 

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home