قصيدة

 

...في حضرة الوطن

عزيز الحلو



إفتراضي في حضرة الوطن ...

في المساء تتوالى خلفي

رايات الوطن

وأنا في حضرته...

أتامل الشفق الحزين.

و بأحلامي أرسمه كامل الضياء

كقمر منير...

يقود موكب النجوم في السماء .

بحلول الصباح ينهار أمامي...

وفي منفاي ترتد كل الأشواق

والأماني .

وأنا أستجدي

في أشعاري الثكلى

وفي سراديب الحزن

عن شي إسمه الوطن

لعله يبقى

ولعلي ألقى

صدى روحي ...

***



ستقتلني الصبابة

يا وطني...

وألام جراحي العميقة

أبحث فيها عن أشياءك الجميلة .

فأفر هاربا

إلى بحور الشعر الثائرة

لعلي أبني لك صرحا في فؤادي .

***

ياوطني لاتجزع

فقد حان موعدنا...

ولو في عتمة الزمان

سأعود و يكون اللقاء

في دمعي

في حزني

في وجعي

سأعود بأحلى أغنية .

ولمقلتيك سيغني الفؤاد

وسيزف اليك أنشودة حب

.وينتهي الحداد ...




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home