خاطرة

 

أحبكِ أكثر مما تتصورين..

محمد شيكري



أحبكِ أكثر مما تتصورين

 

 

أحبك أكثر مما تتصورين..

و أخاف عليك ..أكثر مما تتصورين

أحبك بهستيريا المجانين،

فأقتل الشك ليحيا اليقين.

و أهرب منك إن اَستطعتُ

أو استطاع العطر ترك الرياحين.

أحبك بعنفوان البحر..

و عدد النجوم لو تعدين؛

يا قدري المكتوب بكيٍِِِِ النار..

كنقش القلوب على الأشجار،

فقلقي أنك شمس

.. تُراقصني تحت الأمطار

يا أجمل ما يوشم على الجبين،

يا أروع إنتصار.

يا ثورة القرن العشرين..

يا من أضرمت بقلبي الحرائق..

و أهاجت البراكين.

أحبك أكثر مما تتصورين.

 

                        

 

 

ها أنذا أَسافر في عينيك إلى أماكن بعيدة.

ها أنذا أطوي فؤادي بين يديك كالجريدة.

ها أنذا أقف بلا عنوان..

لا أدري من منا الصياد، و من الطريدة.

و أشهد بعبير الأقحوان..

و حنين الياسمين..

أني أعشقك حد الهذيان.

فلا تعتقدي أن حبك لي أكبر،

و لونه كالورد.. أحمرٌ .. أحمر.

فأنا أحبك أكثر.

أكثر مما تتصورين...

 

                        

 

يا أيتها الأنثى التي تحضنني كأرنب صغير..

وتقفز في تفكيري كطفل على السرير..

تعلمت معك أشياء كثيرة،

و رسمت على وجنتيك أحلامي المثيرة،

حتى صرت أهوك..

كما يهوى الربيع العصافير..

تعلمت أن ألون أيامي بألوان الصباح..

و أن أجعل لقبلاتي كي تلقاك جناح،

و أرسو بمرفىء عينيك كالسفينة..

لا أبالي بالموج، ولا الرياح.

تعلمت أن لا أحدا يحترق من أجل الحب كالشمس.

وأن لا أحدا يتسلل ليلا كالقمر.. لمجرد الهمس.

تعلمت أنني أحبك أكثر من نفسي..

و أنك في أحدى أركان قلبي تنامين.

.. وتلعبين .. و تدرسين..

.. وتأكلين .. وتشربين من كأسي،

تعلمت أنك سبب مسي..

وأني أحبك أكثر مما تتصورين.

 

                        

 

سعادتي بين يديك تفوق كل السعادة

أحببتك وكأن حبك عبادة..

أدعوك كل ليلة إلى أحلامي..

أجدك عصفورة تحت الوسادة.

يا اُمرأة غيرت تاريخي الحزين..

و أدخلتني لبلاد الشوق و الحنين،

يا اُمرأة لم تخلق من طين..

و أحببتها قبل الولادة.

أفلا زلت الآن تشكين، يا سيدتي

أني أحبك أكثر مما تتصورين،

وأموت لو تفكرين..

فالموت على حبك كالشهادة.

 

مراكش 1999

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home