قصيدة

 

من أيام الغربة ...

محمد أنس الإمام



 

 

تناديني ...
أراضي الشام، و ماء الشام يرويني ..
و أبصر في عيون الزهر ، سماء الشام تحبيني..
و تحضنني و تحميني ...
تناديني ...
لأرجع من سواد البعد ..
ليالي البعد تسبيني،
أراضي الشام .. لأحيا في
و الريحان يحييني ..

تناديني ..مآذنك ...
و أبكي .. كلّ ما فيني ..
أحنّ لأرضك يا شام ،أحن لصحبة فيك..
أرى في كلّ قافيةٍ حنيناً كي أناديك ..

وهل مازالت الألوان في أحياء أهلبك ؟..
الفجر أصداء لصوت عابق فيك ؟.. و عند
و عند الليل سكناتً و صمتً في حواريك ؟..
أمن شوقي و من ألمِ

 أحن و لا ألاقيك ؟..

و لي في أرضك عشق..
ألا يا شام هل فيكِ ؟..

هل ستغير الأيام من أحوال أهليكِ ..و
أفي أرجائك خيرً ..
و أنت الخير من فيك !

أحبك ،أعشق النارنج ..
و الأزهار في فيك ..
بحرتنا التي أخشى أعود و لا ألاقيك ..و
و جارتنا التي أضحت عجوزاً في حواريك ..
دموعي تسبق الأيام من هجران أهلوك ..

***

 

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home