خاطرة

 

في نظرك أنت

محمود ابراهيم ابو حية



عندما يُصْبِحُ دَمُكَ ماءا ,,,

في نَظَرِِكَ أنْتَ يَتَوَقَّفُ الزََّمَنُ

تَتَزاحَمُ الأحداثُ

تَقْلَقُ، تُفَكِّرُ ، تَلْعَنُ،

تَنْدَمُ ، تَتوبُ، تَغْرَقُ في بُحورِ ذِكْرياتٍ خالدَةْ ,,,

في نَظَرِكَ أنْتَ تَعْتَقِدُ أنَّها أخطأتْ بِحَقِّكَ الحَياة

وأنِّهم ظَلموكَ البشرُ

وانْتَصَرَ الشَّرُّ تَبْتَسِمُ.. تَتَأمَّلُ.. تَتَساهَلُ..

ُيصْبِحُ كّلُّ شَيْءٍ متشابهاً ,,,في نَظَرِكَ أنْتَ

فلا تعطي بالاً لإنسانٍ ولا تَهْتَمََّ حتى بالأسنان

 تنادي فلا يستجيب فتمضي وتفكر ما كان ما كان وان كان تقابل من يستحق الحياة ,,, في نظرك انت تنسى الهموم وتمسح الشحوم وتمضي حتى يصبح دمك ماءا ,,, في نظرك انت

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home