عالم التقنية

 

تقنية جديدة تستخدم أشعة الضوء



الرياض - أحمد الخالد

 الفئات الرئيسية للموضوع
نادي الاتصالات

توصل علماء الاتصال إلى ابتكار تقنية جديدة تحول دون تعطيل شبكة الإنترنت، وتسمى التقنية الجديدة بتقنية أوبتك أير Optic Air وتتلخص فكرتها في استخدام أشعة الضوء لإرسال المعلومات عبر الفضاء، وتم التوصل إلى هذه التقنية بعد سلسلة من الدراسات والتجارب المتواصلة التي أجريت منذ أوائل التسعينيات لمضخات مرئية ذات طاقة عالية بين مجموعة من الأقمار الصناعية التابعة لمجموعة من الدول. وجرت أول محاولات في هذا الإطار في السبعينيات حيث تم إجراء عمليات اتصال ليزرية عبر الفضاء بواسطة شركات عدة أشهرها "شندلر كميونيكيشن" والتي قامت بعملية توصيل لليزر عبر الأشعة تحت الحمراء بين مجموعة من المباني المرتفعة.
من المتوقع أن يؤدي استخدام تقنية (أوبتك إير) إلى بث وإرسال المعلومات والبيانات عبر الفضاء الخارجي بيسر ووضوح.
أما الآلية التي يعمل بها نظام (أوبتك إير) فتتلخص في معالجة حركة مرور الشبكة من بيانات الحاسب إلى المكالمات الهاتفية، ويستخدم ضوء الليزر لسد الثغرات الطبيعية إلى عدة أميال أيضاً. و يمكن استخدام هذا النظام المتطور في إرسال إشارات عالية السعة إلى دورين سكنيين متباعدين في عمارة واحدة باتجاه الأعلى والأسفل دون الحاجة لاستخدام الكوابل عبر سقف كل دور على حده.
و برهنت نتائج الاختبارات الميدانية التي أجريت على أن نظام "أوبتك إير" فعال جداً حيث يصل مداه لأكثر من ميلين ونصف، ومن الميزات التي ينفرد بها هذا النظام عدم تأثره بالأحوال الجوية السائدة إذ إنه له فاعلية كبيرة في التأقلم مع حالات المطر والثلوج، وثبت ذلك خلال التجارب التي أجرتها البحرية الأمريكية على النظام أوائل العام الماضي 2000م.
ويتوقع الباحثون أن يتم تطوير نظام أوبتك إير بحيث يؤدي نفس مهام الهاتف الضوئي بحيث يتم من خلاله إرسال صورة الفيديو. وخلاصة القول أن أهم الفوائد التي يمكن تحقيقها من خلال تقنيات أوبتك إير المتطورة هي الحصول على نظام إرسال بسعة كافية، و بدون تكاليف مرتفعة.




 

اطبع الموضوع  

Home