قصيدة

 

الى ابي في ذكرى اللاعودة

احمد الصويتي



  

 

 

إلى أبــــــــــــــــــــــــــــــــي

 

في ذكرى اللاعــــــــــودة

***

 

قبل أن تعلن الموت يا أبي

 

قل لي :

 

حكاية النار

 

لعلها تنسيني رغبة الحياة

 

لتعلمني أبجدية الكلام

 

وحين تكبر مأساتي

 

أتذكر الحكاية

 

ألونها

 

بالشمس

 

بالشهادة

 

بطفولتي  الصغيرة

 

بلون عيوني الدامعة

 

أحدثني كثيرا

 

وحين أخونك بالحب المباح

 

ابعث لي عبر الحلم

 

كسرة خبز

 

ولا تنسى حكاية سندباد البحري

 

فلا تدعني ماردا

 

أحترق حتى الثمالة

 

و أنشد في جسدي رقصة الخلاص

 

*** *** ***

 

أجدك  بعيدا ..........عني

 

تضم في وحدك التراب

 

و تأتي كعادتك مبتسما

 

تاركا وراءك هم التراب

 

قيد القبر

 

تعب الحكاية

 

و أضمك

 

حبيبا

 

*** *** ***

 

في محطة الحياة 

تعارفنا

تعانقنا

 

بكيت خلسة حتى أكون

 

ركبت جناح الانتظار

 

من هناك

 

توجهت إلى مركب المعاناة

 

حافيا

 

فاغتصبت طفولتي

 

لأحيى

 

حـــــــــرا

 

طليقا

 

ماردا

 

كافرا

 

كنت تبتسم حين تراني في حلمي

 

طفلا كبيرا

 

رجلا طفلا

 

وتكبر الحكايات

 

و تكبر الذكريات بينا

 

فنلهو بالطفولة والعشق

 

وأول المطر بنا يبتهج

 

نرسم خلسة كالأطفال

 

وجه الله الغاضب

 

*** *** ***

 

قبل أن تعلن الحياة يا أبي

 

دعني أحترق في الرماد

 

فانوسا

 

ليمتد جرحي إلى نهايتي

 

وحين أكتشف نذالتي

 

أصنع من ريقي

 

أريجا

 

أسافر عبر موجه

 

لأعانق المعري

 

آنذاك

 

سيتكفن زمني بالهم

 

ويتكهرب لساني دون كلام

 

منكسرا

 

كالرمل

 

كالثلج

 

والعاصفة   تسكن خدي

 

*** *** ***

 

أبي.....

 

دعني أقبل يد أمي

 

وأطوف بها حول قبرك

 

بعيدا عن ألمك

 

بعيدا عن ألمي

 

وان أنبش في ذكراك

 

ذكرياتكما

 

***

أكادير ذات ألم

***

ك.خ




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home