القلم العلمي

 

الإيدز .. هل يمكن التعايش معه ؟

ناهض خلف-فلسطين




لا زال مرض الإيدز .. مرض العصر ، بلا علاج نافع وفعال له بعد ، ومرض الإيدز أو ما يعرف بمرض المناعة المفقودة يمكن أن يكون أهون ضرراً ويتم التعايش معه بإطالة عمره إلى حد ما معقول إذا كان هناك انتباه للغذاء الصحيح .
مرض الإيدز يعتمد أساساً على فقدان جهاز المناعة لفعاليته وبذلك يفقد الجسم قابليته الطبيعية لمحاربة الأمراض .. وهكذا تفتح بوابة الجسم لأي أمراض لك أن تتصورها ، مثل نزول الوزن بشكل كبير ، إتلاف الجلد فتكثر عليه البقع والالتهابات ، انتفاخات وتضخمات في بعض الغدد مثل الغدد الموجودة في الرقبة ، وفي مرحلة متقدمة يكون الجسم صاحب الإيدز قابلاً للإصابة ببعض السرطانات المتنوعة.
وإن الأبحاث الجديدة تجد أن جزءاً من مقاومة فاعلية المرض على المصاب به هو الغذاء .. والذي يتمركز دوره على زيادة وزن المريض وزيادة مناعته ، وكذلك تقليل الغذاء الذي يتعب جهاز المناعة المنهك من الأصل بفعل المرض.
إن دراسة حالة مرضى الإيدز أثبتت أن لديهم خللاً في فيتامين A ، B6 ، B12 ، وهذه فيتامينات أساسية في فاعلية جهاز المناعة . لذا وجب تناول فيتامين A المتوافر في مواد مثل: الكبدة ، الحليب كامل الدسم ، الأسماك الدسمة ، أما فيتامينا B6 ، B12 فموجودان في المسكرات والخبز الأسمر.
أن الفيتامينات هي المواد الأساسية لمحاربة فيروس الإيدز ، ومع أخذ مواد غذائية ذات فيتامينات عالية يجب الإكثار من صفار البيض والكبد والمنتجات اللبنية الدسمة ، ولعل الخضراوات ذات الورق الأخضر القاني مفيدة جداً في خلق مضادات سموم في جسم مريض الإيدز.

* طعام تناوله بكثرة:
- خبز أسمر.
- فواكه وخضراوات طازجة.
- مكسرات وزيت السمك.
- المنتجات اللبنية المبسترة .

* طعام قلل منه:
- الشاي ، القهوة ، المشروبات الغازية خاصة الكولا.

* طعام امتنع عنه:
- الطعام غير المطبوخ.
- الطعام غير المغسول بشكل جيد.
- البيض نصف المطبوخ أو غير المطبوخ.
- اللحوم الباردة أو المهروسة أو المعلبة أو نصف المطبوخة.
- المنتجات اللبنية غير المبسترة.




  أرشيف القلم العلمي

اطبع الموضوع  

Home