قصيدة

 

رداً للشيخ عائض

محمد جمال



نظمت هذه الأبيات وعمري 16سنة أي قبل سبع سنوات وكانت رداً للشيخ عائض حيث ثنا في كتابه (مقامات القرني على اليمن وأهلها وعلمائها 

فقلت:

سلامي للقرني سلامي

مابات في الكون أناني

لفظت لسانك قطرات الندى

فسمعتها فهزت كياني

صدق وإخلاص فيك يعقله

إنس وجني وحيواني

أما وإني قد أحببتك في الله حبا

لا ينهاني عن حبك ناهي

(أبو حفص محمد جمال اللوزي)

وأعتذر عن أي خطأ صدر مني  




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home