خاطرة

 

إجلوني.....وكفى...!!!

زينا نافذ



اجلوني و كفى...!!


لعل بعضي يجد شيئا من ما سيكون عليه التالي منى...
لعلني ارتوي ..من جنانك و ظمىء العطش جوانح انهارك في قلبي
لعلي ارغب بالبكاء كثيرا..
وربما قليلا من بكائي هذا ... قد يحيي الكثير من خوفك الساكن اعماقي؟؟

لعلي لا اراك بعد اليوم..
لعلي لا اذكرك..اذكرني كما اعتادت عليك ذاكرتي
بح في صمت الموت الساكن اللحظات كفن قلبي ..
كفن هجائي لبعض ذاب من كثرة الدمع
...من ما كثر له غسل الباقي من ادرانك في قاع فناجيني في قاع هذياني


اجلوني من ماؤك فجسدي لم يعد يغريه ان يغتسل في اعماق اللجب..
اغادر موجك فيه مدا ..جزرا ...و يعانق صدر شواطئ قلبك الباكي
أبقي صورتي هناك قرب لفائف تبغك...
يمين ركن ذاك الركن الباهت الوانه في قلبك...
ابيض و اسود...لا ثالث لهما ..
لا للون ابيض يخترقهما ..
لا لمعنى الدماء المنسكب السواقي و اقبيه الاحمرار في جدران النبض تحت وابل الخفق..
ودوي الرصاص اعقاب البارود اعقاب القنابل ...
رجف الاعماق غيب ذاك الزلزال

يوم احترقت مني اعقاب الصمت ,
واتخذت من ادراج الرياح اعصابي ركبا لها...
يومها ..!!
ما عادت انفاسك و رائحة التبغ لهاثك ,تجتاح وريد الخبو والانزلاق في متاهات الشيئ ,حينما يقودني نحو بعضك ليكتمل بي كلك...؟؟


اين ذهبت ...؟؟
اين غادرت...!!
واوراقي تملأ حنايا الغرفة و الفراغ من حولك ..ضجرة من سكون خطاي في هدوء الثواني ,التي تنتحر بانتهاءها مئات المرات..
لحظه لحظة ...تكه تكه ...عندما تركتها تغلو على نيران شوق و نسيان جسدي الذي سكن منك ارجاء الخواء!!!

تك تك ..ولعنه الدقائق و شموع الانتظار....تك تك ...
تاك تاك..
ها انا و الحان الخوف تقطر نسيانا ..
تقطر جفلة من انسياب الصور و افيشات المشهد الذي تختزنته ذاكرتك مرارا وتكرار..
اتريد اختزالي...؟؟
اتريد محو عناويني !!...
اتريد احتضار انفاسي التي تلت انفاسك في رحاب الهواء اضلاعك.....؟؟


لست ادريك ..
لست اتعرف منك اشباه الملامح...
اني انظر عيناك ,,اقلب كفيك لعلي اجد نفسي و قد قرات طلاسم قلبك هناك...
لعلي المح من تشبه ما تلاني ..
ما كان مني ليمحوني الى اجل غير الاجل ..و يتلوني اطروحة موت ذاك البيض في الكفن...!!!



اجلوني و كفى !!!
اجلوني من ذاكرتك من ذاكرتي ..
من اشيائي اشياؤك تستنزف ذوباني...
افرد جناح كفيك ..اطلق ما ادماك من قيد ..
اقتله..!! واقتل ما وشمت عليه هذيان حرفي ..
اكويني و أحرفي جلود نار و شوق ..
اقتلعني ...
اقتلعها..
اقتلني ...وكفى..؟؟
دع روحي ترسل الى اجلها في سلام ...
تبكيني و الدقائق في استسلام...
دع قلائد شوك زرعتها حقلي ورودا زينتها نعشي ...
ووارني التراب اليوم قبل ان يصير غدي امسي...
اقترف بيداك نهايه قصتي...
اعترف بهزيمتك امام قبري..
بضعفك ..وشوقك اياي بعدما انتزعت مني الروح والوجدان...!!!


الان ...وانا في كفاف الحياة ..نزاع الصخب..ادراج التابوت ...غادر؟؟؟
فقد اثرت حفيظه الساكنين حولي...
هؤلاء محبين السكينه و التقوى عفاف الاكفان..عفاف الادران ..صحبى ...!!

و الى لقاء بيني و بينك...
في مهد غير المهد؟؟
لحد ذات العهد الى ان يحين يوما يستفيق منى الجسد ..
الى حين هناك ...غادرني بسلام ..
الى ان نلتقي ....حينئذ يوم العرض...!!
_____________

23/7/2007




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home