قصيدة

 

لا تصفي الحياة كما هي

نمر سعدي



لا تصفي الحياة كما هي

 

نمر سعدي

 

 

لا شيءَ يُوجعني على باب ِ القيامة ِ

باردَ الاعصاب ِ أنزعُ عن دمائي

شبهة َ الوردِ الأخيرِ

على حفيفِ البحرِ

أصرخُ مُشعلاً بتوّحدِ القمر الغريب ِ

عليَّ ,........ روّيني بماءٍ

يفصدُ الرغباتِ من قدميك ِ

ينضح ُ......وأغمسي أحلام قلبكِ

في دمي العاري

ولا تصفي الحياةَ كما هيَ

لا شيءَ يُوجعها ,تقول ُ

 هي َ الحياة ُ جميلة ُ

وأنا كذلك لا تراودني

مرايا قلبها المشغول ِبالنارنج ِ

عن أحلام قلبي

لا تعاودني

إذا ما نمت ُ رؤياها .....

أهيم ُ كنورس ٍفوقَ البحار ِ البيض ِ

أبحث ُ عن سماء ٍ حُرة ٍ

تنحّل ُ في شفق ٍ مُضاء ٍ

بالحنان ِ الأنثويّ ِ

وبالتأمّل ِ في إختراق ِ أشعة ٍ

ثلجية ٍ .....ناريةٍ ....جسمي ....

أحبك ِ حين ينتصر ُ التتارُ علي َّ

حين يخُبئّون دمي بآنية النبيذ المرّ ِ

قرب شفاهك العُنّاب ِ

قرب يديك ِ في ألمحو الشهيّ ِ

وحين تنكسرين فيَّ

إلى شظايا إثنين من قُبَل ٍ

مُشبّعة ٍ برائحة ِ الندى الصيفيّ ِ

يُشعلها الغيابْ ..

 

 

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home