القلم السياسي

 

شهرزاد وحاكم دولة مريكان دان

مصطفي عبد الحليم البيلي



"شهرازاد" و حاكم دولة "مريكان دان"

مولاي السعيد " البرذدنت" دبليو باش" حاكم دولة " مريكان دان " صاحبة النفوذ والعولمة ومجلس الشيوخ والنواب . ساحكي لك - انا " كونديلا راس " - حدوته قبل النوم لكي لا يأتيني مسرور السياف ويقطع صولتي وصولجاني في دهاليز سياسة " مريكان دان " المتحكمة بمصائر الشعوب والاوطان . فقد بلغني ايه " البرذدنت " السعيد أنه وفي بلد عربي غير قريب تدعي "ايجيبتراك " نمنحها نحن دائما المساعدات ، ودائما ما نتوقع مواقفها تارة بالشجب وتارة اخري بالتنديدات والصراخات .. فبعد ما اكتست الصديقة بثوب دستورمعدل صوتت له الاغلبية الصامتة في يوم استفتاء همام منذ ايام ، ومن قبلها دأبت " ايجيبتراك" الرسمية علي مساندتنا في كافة قرراتنا الصادرة علي عكس شعبها النابض لنا بالخصومة والاستهجان ... و روايتي اليوم لك مولاي أن" ايجبتراك " قد أعدت العدة وعبئت الرأي العام لا لشيء سوي علمهم بالصدفة البحتة أن خصلات من شعر ملك لهم يدعي ( رمسيس ثان) "1270 -1213 " المولود قبل الميلاد ، ستباع علي يد سارق ببلد بها قصر" الاليزيان " التي سيجري قريبا بها انتخابات لتحديد من سيسكن داخل القصرويحكم البلاد، ولكي تكون علي معرفة تامة بالحدث والاحداث سيدي " البرذدنت باش" إليك بالتفصيل رحلة الخروج و رحلة عودة الخصلات ...

"الايجبتراكيون" دائما لا يعنيهم خروج مومياوات الاجداد خارج الحدود فلديهم الهموم والتي تجعلهم دائما يسعون لتحسين الاحوال والوقوف في طابور طويل للبحث عن شيء يٌصنع علي يد الخباز ومن حين لآخر تعتريهم الحرائق ومصائب الطائرات والقطارات وغيرها من إضرابات العمال وكوادر المعلمين والاطباء ، و بالامس القريب استيقظ الشعب علي خبر معبد يهودي قد اشتراه عضوين من مجلس موقر يرفع شعار سيد القرار... لذا هم يتخبطون في مصائب لا يلتفتون لغيرها حتى وإن عظمت أحداث أو جلت صعاب ... مما جعل تاريخ أجدادهم ملعب وفناء لكل عصابات سرقة الآثار من المحترفين والهواة حتي اصبحت سرقة اثارهم امر معتاد وليس بغريب ان ترسل مومياء ملكهم " رمسيس ثان" وهو واحد من اشهر الملوك والامراء الي بلاد الغال عام 1976 من الميلاد لا لشيء سوي لفحص أسباب تدهور حالة المومياء ، وللعلم سيدي ان المومياء استقبلت في مطار لوبورجيه بباريس كأستقبال الملوك والامراء بمراسم خاصة أعدت لها حتي عزفت لها الالحان و موسيقي النشيد الوطني لدولة " ايجيبتراك" . وكان لفحص الملك في ذلك الزمان فريق عمل من خيرة علماء اهل " الفرنسيسكان" وثقوا فيهم اهل " ايجيبتراك " ثقة عمياء كعادتهم ، ولم يرسلوا أيا من دولتهم لمتابعة فحص جسد ملك سابق للبلاد ، و في لحظات اختفي فيها الضمير وضوء النهارمن بني الانسان ، انقض واحد من فريق العمل في دولة النور والحياء علي خصلات شعر ملك " ايجيبتراك" " رمسيس الثان" لا لشيء سوي لمأرب شخصي عله يمتلك تذكار من رأس فرعون

 كان يصعب علي اي فرد في حياة الملك مجرد لمس رأسه أو حتي التفكير في الاقتراب. و قد ادعت سيدي "البرذدنت" أساطير بعض الاقوام المجاورة " لإيجيبتراك " ، ان هذا لفرعون المجيش في ذاك الزمان هو سبب خروجهم من " ايجبتراك القديمة" مما جعلهم يتمادون ويعلنون انهم هم ابناء الحضارة وبناة المعابد والاهرامات ... ! ، وبعد شهور قليلة من الفحص عادت المومياء الي " ايجبتراك " بعد معرفة طرق التداوي لإنتفاء الاسباب ، والتي اعلنت اللجنه وقتها ان السبب هو نوع من الفطريات يسبب تلك الاضرار ... وبعد ذلك عادت المومياء و لم يلحظ اي خبير او فرد في دولة " ايجيبتراك " ان المومياء ينقصها بعض الخصلات وعينات من نبات الكتان ومواد التحنيط وربما اشياء اخري سافرت مع المومياء ولم تعد بعد و ستٌكشف عنها الايام ، وان دل ذلك فأنه يدل علي تسامح احفاد " رمسيس الثان " في تاريخهم فضلا عن قصور معرفي رغم وجود الكتائب من علماء الاثار ممن تحتضنهم جدران المعاهد ومراكز الابحاث .... وبعد اعوام وعقود ظهرت الخصلات علي يد ابن عضوا كان ضمن فريق عمل فحص المومياء والذي سبق لي سرده من قبل مولاي عندما حضر مساعدك " ديك شان" يطلب توقيعك علي مخطط " لسعة" دولة يحكمها" نجاديان" أرادت هي ان تمتلك اسلحة الدمار فغضبت انت عنها ومعك صديقك " اولمرتيان" . سيدي "البرذدنت" الابن هذا يدعي " جان ميشال ديبو " وقد قام بنفسه بعد تجميع الخصلات في أكياس بعرضها للبيع علي الشبكة العنكبوتية بمبلغ زهيد جدا يا مولاي يتراوح ما بين ثلاثة الآلاف من عملة دولتنا " امريكان دان" ..

ولكن وبعد ان نشرت صحف "ايجيبتراك "الخبر كان لزاما علي صناع القرار ان يشخذوا الهمم لإسترداد ما تمت سرقته وقد كان ، فقد كادت ان تعصف الأزمة بنشوب توتر في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وذهب فريق من" ايجبتراك" الي عاصمة النور وعادوا علي متن طائرة في العشرين من نيسان بخصلات شعر عظيمهم السابق"رمسيس ثان" وفتحت التحقيقات وأودع السارق رهن التوقيف والسؤال، وقد سبق قدوم الوفد هالة اعلامية من قنوات ومحطات التلفاز وكاميرات الجرائد والمجلات، وقد اعلن حامي الآثارللعدسات بأنه سيمضي في ملاحقة سارقي التاريخ و إسترداد ما تم تهريبه وخروجه علي يد اشباح الظلام خارج حدود " ايجبتراك" بعد أن وقعت اتفاقيات تحرم تجارة الآثار في العام 1972. !.... ولقد وعد حامي حمي الاثار بأسترداد العديد من المسلوبات ... ومنها " لوحة" ستعود من المكسيك ورأس تمثال " لامنحتب الثالث" والد اخناتون فرعون التوحيد ، حيث سيتم استعادتها من عاصمة الضباب ، وهناك ايضا وعاء للعطور على شكل بطة سيعاد من نفس الدولة التي حدثت علي ارضها مشكلة الخصلات . قد تندهش مولاي عندما اخبرك ان وزير ثقافة ارض الالمان رفض إرسال رأس نفرتيتي للعرض في متاحف دولة " ايجبتراك " لأيام معدودة علي الرغم ان الرأس مسروقة والكل يعلم ذلك ، و لكن و كما قلت لك ان" ابناء ايجيبتراك " في التاريخ والآثار لا يلقون بال والدليل علي ذلك ان اثارهم تملئ ارض المعمورة وقصور الصفوة ممن عبثت ايديهم في الظلام ، سيدي البريزدنت الكلام لا ينتهي عن " شعب ايجبتراك" فاحوالهم اليوميه تكفي لسرد الحكايات والأسفار . وسأعدك مولاي اني سأكمل لك الليلة القادمة اسرار لهيب الليل في حريق العبارة التي غرقت ومعها غرقت احلام وتحللت جثث الاشخاص ... لذا مولاي وبعد صياح الديك اسمح لي بالإنصراف فقد ادركني الصباح وسأسكت عن الكلام المباح .

مصطفي عبد qortba1@yahoo.com 




  أرشيف القلم السياسي

اطبع الموضوع  

Home