القلم السياسي

 

هل الطريق إلى القدس تمر عبر الجزائر والدار البيضاء??

محمد نايف الجبارين




هل الطريق إلى القدس تمر عبر الجزائر والدار البيضاء
 
          تكرر ذكر بعض العبارات الواردة على لسان البعض كتدليل على الواقع أو من اجل جعلهم دائما عظماء أو أنهم قادة يحتذى بهم. فالنبي محمد كان يقول الكثير من الأحاديث التي تنفي ما يفعله هؤلاء.
" لن تعيش أمريكا وإسرائيل الأمن حتى نعيشه واقعا في فلسطين وأفغانستان والعراق" فكيف يكون لنا ذلك؟؟؟ وهل يمكن الإنابة في القتل؟؟؟
      هذه مقولة ذكرت على لسان بن لادن بعد ما سمي بغزوة مانهاتن و نيويورك تلك العملية التي كلفت العالم العربي احتلال العراق والسيطرة عليه, وكان قد قالها ذلك الرجل بعد أن قتل آلاف الأبرياء الأمريكان. أما أن تقال تلك العبارة بعد تفجيرات الجزائر والدار البيضاء المتتالية, فهذه مسألة خطيرة ومثيرة للجدل والى أين يريد هؤلاء أن يأخذوا العالم العربي ومغربه بشكل خاص , هل تحرير الطرق وفلسطين يكون بقتل العرب؟؟؟
هل لا يمكن لأمريكا أن تعيش آمنه بقتل الجزائريين؟؟؟
هل تقطع الكهرباء عن واشنطن إذا دمرت الدار البيضاء ؟؟؟
هل الذين قتلوا في الأيام الماضية عملاء ؟؟؟  أمريكان؟؟؟
هل قتل كل الناس مباح؟؟؟؟ بما في ذلك الأمريكان؟
       إن من قتل هم من الناس البسطاء العاديين, من يسير في الشوارع المزدحمة هم العمال و الفقراء, ومن يذهب إلى مراكز الانترنت هم الفقراء الذين لا يملكون جهاز حاسوب خاص بهم في البيت, ووزارة الداخلية هي التي تكتظ عادة بالسكان المراجعين من عامة الشعب. فلا يجوز سفك دماء الأبرياء و العزل و الشيوخ من اجل حفنة أصوات أو دولارات. إن ذلك الشخص الذي خرج علينا عبر وسائل الإعلام معلنا عن غزوة جديدة في التاريخ الجديد لا يعرف الاتجاهات ولا الأجناس ويبدو انه لا يعيش الواقع, فأنت يا سيدي لم تقتل إلا الفقراء و البسطاء من أبناء شعبك.
محمد نايف الجبارين
الخليل- فلسطين
dugareh2007@yahoo.com

 

 




  أرشيف القلم السياسي

اطبع الموضوع  

Home