مقال

 

بعد مرور أربعة أعوام على تحرير العراق

صدقي موسى



بعد مرور أربعة أعوام على تحرير العراق

صدقي موسى

صحفي وكاتب فلسطيني

في مناسبة سعيدة كهذه يجب ان لا تمر دون ان نتقدم بالتهاني الحارة للشعب العراقي خاصة والأمتين العربية والاسلامية عامة بهذه المناسبة السعيدة التي تحررت فيها احدى الدول العربية واستعادت فيها الحرية.

مبارك مقتل الاف الابرياء.

مبارك نفط العراق الذي يسرق.

مبارك ترسيخ قناعتنا بان دولنا العربية ما زالت محتلة بعد.

مبارك إدراكنا أن أحزاب المعارضة في عالمنا العربي غير فاعلة او لا تملك قضية تدافع عنها.

مبارك علينا كذبة الأسلحة الكيميائية.

مبارك الفتنة الطائفية والمذهبية.

مبارك مخططات تقسيم العراق.

مبارك آلاف اللاجئين والمشردين.

مبارك حصول العراق على اوائل ترتيبات دول العالم بالفساد.

مبارك بقاؤنا ضمن الدول المتخلفة علميا وتكنولوجيا.

مبارك اثبات نظرية ان لكل فعل رد فعل مساو له بالمقدار ومعاكس له بالاتجاه على ارض العراق الشقيق.

مبارك ما سيكتبه التاريخ من صفحات ذل وتخاذل، ولن يخل الأمر من صفحات عز وفخار.

مبارك تسخير دخلنا القومي لشراء الاسلحة التي لم تسمن ولا تغني من جوع، وغيرنا يخصص 3%-4% من دخله القومي للبحث العلمي.

مبارك 70 مليون امي في عالمني العربي، وبالمقابل اكثر من 1300 باحث لكل مليون "اسرائيلي".

مبارك على امريكا اغبى رئيس عرفه تاريخها...ومبارك لنا الحرية القادمة من الغرب.

وكل عراق وانتم بخير

 

 




  مقالات سابقة

اطبع الموضوع  

Home