قصيدة

 

قصيدة الألق والخشية...

المختار ميمون الغرباني



أيا زهرة فاحت أريجاً
أينعت عمراً عريقاً
كي تصلي لأفق الضياء
بلا عياء خمساً…
عشراً…
حشراً…
ويا سحابة واعدة
تعرت في ليلة صاهدة،
انتشاراً…
إصـراراً…
اختياراً…
إني بالألق الطفولي أهواك
وفي مدينة الحنين أرعاك
لأني باليقين أخشاك،
أخشى عليك من وثن الصبوات،
وأخشى عمراً لا ينحني لصهد الكلمات.
أخشى دموعك الصبايا،
أنفاسك الضحايا،
وأخشى من وجهي الشاحب في شظى المرايا.
فانتشري ـ في كتابي ـ وشماً بهاءً،
بياضاً وضاءً،
حرفاً خط شهيقاً وهواءً،
لأني أخشى عليك من خاصرة الوجع،
من ذاكـــرة الورع
وباليقين أخشى عليك من ذئاب الفلوات.




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home