خاطرة

 

شبه أسطورة ..!

اشرف مجيد حلبي



 

       كُتبت  بحبر  العشق  على  صفحات  الندى ,تلمع

ملامحها  في  كل  الفصول...

لكنها  تتألق  أكثر  في  فصل  الربيع

ترقص  أحرفها ,

 تارة    تُغازل  صور  الفراش  الخجول

وتارة  ترسم  للمعنى  الزهري  أبيات  الشعر   اللامع

تنشر  عبق  الامل  -  فكرة -  تختزنها  نسائم  الطيف  المُسافر

بين  الارض  والمجرات

 

مشاهد  الصفاء    تكتب   ريعان  شبابها

وتغني    للمطر

مُبللة    رائحتها    بعطر  الياسمين    والفل

 

لها  نزوات  عشق    من   ألوان  الحلم   اليانع

في     عناوين  الصفحات  المُشرقة

 

تقرأ  أخبارها       كل   النيازك   فترسل  لها  خطابات  الانبهار

بالمشهد   الخالد

 

معلقة    بياناتها       تسطع    في    أروقة  الشمس

ذبذبات    للصدى      المُفعم   بالخير

 

   لها   أنغام   تتمايل على  وتر  الطرب

تعشق  الهمة   والنبض    في  مجال   الابداع

 

لا   تنام   إلا في  حضن   الفجر

ولا    تستيقظ   إلا  على  منظر  الغسق       

حلم   في   صدر الأحرف 

التائقة    للقصيدة   الابهى     عروس   الشعر  في  كل  الادوار 

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home