قصيدة

 

رسالة لصديق مخلص جدا ،،للشاعر : عبد الرحيم محمود

: عبد الرحيم محمود



 

 

أنا يا صاح من مل السرابا

وأغلق دون شر الخلق بابا

وودعت الصحاب فلا صديق

بهذا الكون ينجيك العذابا

خبرت الناس يوما بعد يوم

فزدت بهم شرودا واغترابا

إذا يبدون خلت الشوك وردا

وإن لامستهم تغدو مصابا

فشوك حريرهم أدمى فؤادي

وأسقي  مقلتي مرا وصابا

وأضحى الشهد صابا  في شفاهي

وصار السّـكر المرّ المذابا

فإن تفرح تراهم همز لمز

وإن تحزن تكن فيهم غرابا

حسودا صار أقربهم لقلبي

إذا ما مسني خير ونابا

ويفرح قلبهم إن راح حظي

وعانقت المرارة والصعابا

إذا أحببت قالوا ذا سفيه

وإن أزهد أجد أفعى ونابا

وإن أكرم صديقا صرت عارا

وإن أبخل ، يلوكوني سبابا

أضعت العمر في تعليم جيل

وضيعت المغاني والشبابا

فلم أرجع يغير اللؤم منهم

وأسقوني من المر الشرابا

حسبت صداقة الأحباب تبرا

وحين خبرتها كانت ترابا

سقيت من الصداقة مر سم

ومات الورد في عيني وغابا

حسبت ذبابكم  نحلا  ولكن

رجعتم عند أصلكم ذبابا

عرفت الغدر فيكم رغم أني

سقيت ورودكم  ماء حبابا

فمن يظلم يجد ربا قديــــــــرا

يجازي الظالمين لظى حسابا

تركت الظالمين لعدل ربي

ليفتح بيننا ، فالعدل غابا

فلن أرضى بغير الله عدلا

ولن أمضى لغير  الله  بابا

ولن اسمع لمن قالوا قديما

بأن أظلم لكي أبقى  مهابا

ومن لم يكن أسد هصورا

يجد في كل زاوية كلابا

وثقت بمن يحق الحق يوما

ويلقى ظالمي  هولا  عقابا

فويل ثم ويل ثم ويـــــــل

 لمن بالإفك  قد كان الغرابا

ومن يركن إلى تدبير شر

يجد إذ يعطشن ماء  سرابا !




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home