قصيدة

 

وطني بدون تعليق

ميلاد السوقي



 


وطني بدون تعليق

 

كانت عروس وطني
كانت ترتدي وشاحها الأسود
وقد كانت ليلة خميس
وفي مثل هذا اليوم
منذ سنين
كانت الأغاني تحاول
تحاول أن تغتال صمتها الحزين
بضجيج غيطة .. بأغنية علم
بجسر يكبل عروس بعريس
كانت ليلة خميس
والنعاس يحاول أن ينكح عينيها
ولا شيء يكبحه ..
حتى حديث المناكح
كانت ليلة خميس
والكل كان على البطون نائمين
ما عدا ..
شاعر
وحبيبان
وقطة
وآلاف الكلاب وسيدنا إبليس
فقد كانت ليـلة خميس
وتحية السلام عليكم
كانت غالية الثمن
مثل زوار الفجر
مثل صلاة الفجر
غـالية الثمن ..
كم ...?
رقبة .. عشر سنوات سجن !!!
وهل هناك من يحسب ويقيس?
وبعد عشر سنوات
يقول لك صهر الشيطان
اخرج..
أنت بريء ..
هناك تشابه في الأسماء
أنت بريء
أنت بريء
أنت بريء
فمن نبحث عنه اسمه محمد
وأنت اسمك علي ..
وهذا تشابه في الاسماء
تحدث حتى في ارقى الدول
فقد كانت ليلة خميس
وسعر الإنسان كان رخيصا
جـداً رخيص
لم يعد للعيد من معنى
وأسناننا الصفراء
لم تعد تابه للضحك
فكل العام نحيس
وكل الأراضي صحارى
لا غيم أسود ولا جرعة أمل
من أمامنا القوادين
ومن الجهات الست
يطوقنا البوليس
ردد معي بغبطة
أهم أهم اللوطيين أهم
كانت ليلة خميس
ثم زحف يوم الجمعة
من تحت الظلم
ومن تحت الظلام
كما تزحف على خد طفل
مصاب بمرض الإيذز دمعة ..
كل الشوارع كانت تمتلئ
بالجلاليب البيضاء
التي تفوح منها رائحة
الحيوانات المنوية
كما تفوح من المطابخ
رائحة الكسكسي المطهو
مع الدماء
ثم ارتفع صوت الحق ..
والذي نفسي بيده
كان يفوح من فم المأذنة الرياء..
فخيوط الأفكار صارت حبال
وحبل الأفكار مشانق
والأقلام أمست خوازيق
يا وطنا يغتال الطيور
هل ممنوع علينا حتى البكاء ؟..
كانت ليلة خميس
فحين وجب علينا التفكـير
كفريضة إسلامية
تماما" مثل الحج والزكاة
صعـد أمير المؤمنين المنـبر
ضرط ثم أقام بنا الصلاة ..
من قال اللات والعزى قد سويت بالارض..?
ومازلنا نعبد العصا ونقدس الثماتيل
فأين الرجال الذين يحولون
الكوابيس ليلة خميس
إلى حلـم جميل ؟..
أين أبا الصعاليك
الذي أحرجتنا سيرته
كما أرهق التاريخ والخيل
حتى القواريق اللواتي
أخبرنا عنهن المصطفى ...
أصبحن ستالستيل ..
فكيف ينجبن الفاروق
هل أخبرتكم قبل أن أنهي
وقبل أن يدخل رجال البوليس
وقبل أي تشابه في الأسماء ..
هل أخبرتكم أن إبن الفأر
يجيد الحفر ..
هل ذكرت أنه كان كثير الأولاد ؟..
رغـم أنه مصـاب بالعقم !..
وتساقط الشعر
وتساقط الفكر ..
لقد كانت ليلة خميس


--------------------------------------------------------------------------------

التوقيع: ميلاد السوقي
العجـوز دائما
مايو 2005
ستوكهولم


 
 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home