قصيدة

 

مسافات

ساره احمد



مسافات
الشاعرة ساره احمد


برغم مسافةٍ عظمت
برغم الحدِّ والقيدِّ
لقيتكُ في زحامِ العمر
فاستوقفتني زمنا
لننسج قِصَّةً جَمُلَت
وفاقت أجملَ القصصِ
أطيل المكثَ في عينيك
يطيب لي البقاء هناكَ
في بستان نظراتِكْ
لأنهل من عبيرِ الزهرِ
وأُُسقى من رحيقِ الوردِ
أغفو في ظلال ِ السِحرِ
يسكرني كلامكَ يا ملاذَ القلب
فاحمل باقة الكلماتِ
هائمةً إلى السحبِ
أطير كما الفراشاتِ
لأبحث فيك عن ذاتي
وأهتف من على الغيماتْ:
لَوْ انّكَ لم تكَن حقاً
لصِغْتُكَ من خيالاتي
وفي الفَلَكِ الكبير ِ أدورُ
أهبِطُ نحوَ قاعِ البَحرْ
أغادِرُ فُلكِيَ المفروضَ
وأسبح عكس تيارِ ألدنا المبغوضْ
لأسترخي على شطآنِ قلبِكَ دونما وَجَلٍ
وأكشفُ في جزائرِ صدقِكَ الأنوارْ
هناكَ على صخورِ الشاطئِ المسحورِ
سوفَ نُحَطِّمُ العُقُباتِ
ونلقي للخِضِمِّ ببعدنا القسري
ليولَدُ من خيالي البِكرْ
وليدُ غرامنا العُذريْ




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home