من هنا وهناك

 

يمني يعمل في 31 وظيفة حكومية في وقت واحد



 

سجل يمني نفسة في موسوعة غينيس للارقام القياسية دون ان يدرك ذلك. حيث تمكن من الاحتفاظ باحدى وثلاثين وظيفة حكومية تقاضى منها اجوره وامتيازاته الشهرية طوال السنوات الماضية بكل بساطة وسهولة دون ان يكتشف ذلك احد.

الرجل والذي لم تكشف جهات حكومية رسمية عن اسمة تمكن بطرق ووسائل ذكية - من اختراق النظام الاداري والتوظيفي المعمول به في الاجهزة الحكومية اليمنية - حيث استطاع ان يلتحق بالعمل في وظائف مختلفة في العديد من الوزارات والهيئات والاجهزة الحكومية وذلك بمعدل وظيفة الي اثنتين في كل جهة قبل ان يتم كشفه.

مسؤول حكومي في وزارة الخدمة المدنية اليمنية قال ان الاجراءات الأولية لنظام البصمة والصورة التي اخضع لها جميع العاملين في مختلف المؤسسات والجهات الحكومية كشفت عن وجود إحدى وثلاثين وظيفة حكومية لموظف واحد موزعة في عدد من الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية بمعدل وظيفة واحدة إلى وظيفتين.

وأوضح " أن ذلك الموظف سجل رقماً قياسياً في عدد الوظائف التي يشغلها على مستوى العالم فاق كل التوقعات.. مستغلاً بذلك تعدد أبواب الدخول إلي الوظيفة العامة، والاختلالات الموجودة في هذا الجانب وعدم وجود قاعدة بيانات ومعلومات رئيسية واحدة تضم كافة البيانات المتعلقة بجميع الموظفين في الدولة وتمنع حدوث مثل هذه الاختلالات، لافتاً إلي أن هذا الشخص لا يزال يتهرب عن الحضور لتقديم استقالاته من هذه الوظائف والاحتفاظ بوظيفة واحدة، منوهاً إلى أن أمام هذا الشخص فرصة لن تتكرر لتقديم إقراراته بالوظائف التي يشغلها لأنه لن يستطيع المرور من نظام البصمة والصورة إلا بوظيفة واحدة فقط فيما ستسقط جميع الوظائف الأخرى، كما انه سيتعرض للمساءلة والإجراءات القانونية المتخذة في مثل هذه الحالات.





 

اطبع الموضوع  

Home