للنساء فقط

 

نساء مخدوعات



 

يمنية تحضر حفلة زفاف وتكتشف أن العريس هو زوجها

فوجئت زوجة يمنية، أثناء حضورها حفل زفاف في اليمن، بأن العريس الذي يجلس في المنصة مع عروسه هو زوجها، في حادثة نادرة تحدث للمرة الأولى في البلاد.

وقالت مصادر مقربة من العائلة إن الزوجة سلمى (35 عاما) سارعت بتلبية طلب زوجها، الذي أعطاها دعوة الزفاف مدعيا أنها لأحد أصدقائه المقربين منه، مشددا على ضرورة ذهابها تفاديا للإحراج.

وبعد وصول الزوجة (المخدوعة) إلى مقر مراسم الزفاف، سمعت من إحدى الحاضرات التي تجلس بجانبها، أن العريس (المنتظر قدومه للحفل) متزوج, ولديه ثلاثة أبناء.

و أثارت تلك المعلومات ملامح الفضول لديها، حيث تساءلت عن اسم العريس وعائلته، وجاءها الجواب الصاعق أن العريس هو والد أبنائها ( زوجها).


باكستاني يبيع كلية زوجته.. بدون علمها لشراء جرار

ألقت الشرطة الباكستانية القبض على رجلين بعد شكوى قدمتها امرأة قروية بأن زوجها وقريبين لها باعوا إحدى كليتيها من أجل شراء جرار زراعي.

وقالت الشرطة أمس إنه رغم استئصال الكلية قبل 18 شهرا لم تعلم المرأة، وتدعى صفية، بالأمر إلا عند تلقيها علاجا من مشكلة في الجهاز البولي في يناير (كانون الثاني).

وقال محمد أكرم، الضابط في مركز شرطة نوشيرا جاديد في اقليم البنجاب «قالت إنها كانت حاملا في الشهر الثالث عندما ضربها زوجها شاكيل احمد، ثم نقلها الى المستشفى للعلاج (...) لكن في المستشفى، وبالتواطؤ مع ثلاثة أشخاص آخرين، باع كليتها من اجل شراء جرار زراعي».

وعلى عكس مناطق كثيرة أخرى في العالم، من بينها الهند المجاورة، لا تحظر باكستان التجارة في الأعضاء البشرية. ويبيع الباكستانيون الفقراء في المناطق الريفية كلاهم لسداد ديون أو جمع المال من أجل أسرهم. أما الباكستانيون المرضى الأغنياء والأثرياء من الشرق الأوسط وبريطانيا وكندا فيتوجهون الى المستشفيات الخاصة في باكستان من أجل عمليات نقل الكلى.

وألقي القبض على اثنين من أقارب المرأة، لكن ضابط التحقيق محمد فاروق قال انه اخلي سبيل الزوج بكفالة. وأضاف فاروق ان الشرطة لم تعرف بعد الثمن الذي قبضه الزوج مقابل كلية زوجته.





 

اطبع الموضوع  

Home