قصة

 

هجرة الحب

اسامة اكرم



قبل سنين كان لللاحباب مكان كان هناك سهر واغاني هادئة كهدوء تلك السنين الساخنة برقي الحب كانت الحياة هادئة ولكنها صاخبة بالافراح والمودة والوئام وكان الحب يتربع على عرش تلك الايام متوج باسمى تيجان السمو، كان هناك عشق وغرام كان هناك ليل تلمع فيه نجوم المحبين وتضيئ سكونه ، كان الحب ملكا يختار كل يوم مكان ويختار كل يوم انسان ، وفجئتاتغير كل شيئ تغير اليل واختفت النجوم تغيرت رائحة الهواء بعدما كانت محملة بنسائم الفل والزعفران تاخر الاحباب عن موعدهم حبيبابداء يفكر بالسفر والاخر لم يستطع الخروج من منزلهة والاخر قاده القدر ان يقسى قلبه على من احب صخب وفوضى صاح الحب باعلى صوته ماهذا ماذا يحدث فاجابه محبا بصوت مليئا بالياس وقريبا الى الصمت ياحب انها الحرب سكت الحب فحدث نفسه كم انا احمق بداء يبحث عن المحبين عن اي حبيب او عن اي حبيبة لم يجد فظل يبحث ويبحث حتى ياس من ان يجد احدا يعيد له عرشه الذي كان يتربع عليه الكلقد غادر ارض الحب ومملكته بغداد مدينة الحب والسلام وعاد يبحث مرات ومرات ويصرخ باعلى صوته اين انتم يا اصحاب القلوب الحمراء اين لياليكم اين نجومكم اين اماكنكم اين اغانيكم حتى ياس وقبل بحقيقة واقعهحتى قرر هوة اخر ان يهاجر




  قصص سابقة

اطبع الموضوع  

Home