مقال

 

هذا البطل من بلدى

ابراهيم خليل ابراهيم



البطل محمد ابراهيم عبد المنعم المصرى الشهير بمحمد المصرى يعد صاحب الرقم القياسى الاول على مستوى العالم فى اصطياد الدبابات حيث دمر 27 دبابة اسرائيلية ب 30 صاروخا اثناء معارك اكتوبر التى جرت عام 1973
والبطل محمد المصرى من مواليدالأول من شهر يونيو عام 1948 بشنبارة منقلا مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية، وهو اكبر اخوانه (صلاح- لوزة- عبد الرحمن - السيد - سمية - المصري - طه - احمد)
بعد حصول البطل محمد المصري علي الشهادة الثانوية تم تجنيده بالقوات المسلحة المصرية في شهر سبتمبر عام 1969 وتم توزيعه علي سلاح الصاعقة ثم ألحق بسلاح المظلات واظهر مهارة فائقة في التدريبات ، وكان ضمن النواة الأولي لتشكيل كتائب الصواريخ المضادة للدبابات ، وقد اختاره قائده البطل صلاح حواش ليكون موجهاَ للصواريخ
وكانت المواجهة الأولي بين البطل محمد المصري وبين الدبابات الأسرائيلية في الساعة السابعة من صباح يوم السابع من اكتوبر عام 1973 وفي اقل من الزمن المطلوب اطلق صاروخه علي دبابة اسرائيلية فتحولت الي كتلة من اللهب ، وهنا قال له قائده البطل صلاح حواش : مسطرة يا مصري :
وعندما قامت اسرائيل بالهجوم المضاد تقدمت مجموعة كبيرة من الدبابات الأسرائيلية تجاه منطقة الفردان وكان في المقدمة اللواء 190 مدرع الأسرائيلي بقيادة عساف ياجوري وفي فترة قليلة تم تدمير هذه الدبابات واستطاع البطل محمد المصري تدمير دبابة عساف ياجوري الذي تم اسره وطلب كوب ماء ورؤية الطل الذي دمر دبابته وعندما حضر البطل محمد المصري ظل عساف ياجوري وتفحصه مدة طويلة ،وعندما عرف البطل محمد المصري ان ذلك هو عساف ياجور ي قال : الحمد لله فقد أخذت بثآر قائدي البطل صلاح حواش الذي استشهد في الثامن من اكتوبر عام 1973 بعد ان قاد جنوده لتدمير 63 دبابة اسرائيلية، وكانت آخر كلماته : مصر أمانه بين ايديكم يا مصرى.
وتواصلت المعارك واستطاع البطل محمد المصري تدمير 6 دبابة اسرائيلية ، اما الدبابة رقم 27 دبابةفهي بـعشرة جنيهات ، فبعد وقف اطلاق النار تقدمت 3 دبابات اسرائيلية نحو منطقة الجفرة واختفت وكانت تطلق طلقاتها في اي مكان وفي اي اتجاه وتم تجميع 3 من امهر موجهي الصواريخ وكان البطل محمد المصري احدهم ، وتقدم الضار ب الأول وتمكن من تدمير الدبابة الأولي ، وتقدم الضرب الثاني وتمكن من اصابة الدبابة الثانية اما الدبابة الثالثة فكانت من نصيب البطل محمد المصري ولم يظهر من هذه الدبابة الا فوهة الماسورة فظل البطل محمد المصري مربطا لها لمدة 36 ساعة دونما نوم او طعام وشراب واعطي لمن بداخلها الأمان وبمجرد ظهور ثلث الماسورة اطلق البطل محمد المصري صاروخه في فوهة الماسورة فتحولت الدبابة الي كتلة من النيران وهنا صاح الجنود : اللــــه اكبر وللـــه الحمد
وبعد فترة قليلة حضر الي الموقع البطل عبد المنعم واصل واحتضن البطل محمد المصري واعطاه 10 جنيهات تقديرا له ثم قال له : والله يابطل مافي جيبي غيرها.
وبعدا نتهاء المعارك قام الرئيس محمد انور السادات بتكربم الأبطال المصريين ومنح البطل محمد المصري وسام نجمة سيناء ، كما حضر البطل حفل افتتاح عودة قناة السويس امام الملاحة العالمية في الخامس من يونيو عام 1975، كما كرمه المشير احمد اسماعيل علي ، واللواء يوسف صبري كما كرمته الجامعات والأحزاب والجهات الشعبية والرسمية المصرية، وتحدثت وسائل الأعلام عن بطولاته.
في العاشر من شهر يونيو عام 1979 تم زفاف البطل محمد المصري علي ابنة خاله السيدة عفاف عبد الفتاح ورزقهم الله من الابناء (حسام ـ علية ـ هشام)




  مقالات سابقة

اطبع الموضوع  

Home