مقال

 

مرسى جميل عزيز

ابراهيم خليل ابراهيم



  مرسي جميل عزيز

ابراهيم خليل ابراهيم
 
 
نعيش في الحياة الدنيا ثم نرحل عنها ولكن برغم رحيل الجسد تبقى الاعمال الخالدة بقاء الانسانية .. ومن الذين تركوا بصمات في الوجدان المصري والعربي .. الشاعر ( مرسي جميل عزيز ) وهو من مواليد التاسع من شهر يونيو عام 1921 بمدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية جمهورية مصر العربية ، وعشق الكلمة مثل نعومه اظافره وكتب اول قصيدة في وعمره لم يتجاوز 12 سنة وكانت في رثاء استاذه .
وخلال دراسته مارس هواياته في مجال الادب والفن والموسيقى والتصوير .
وفي عام 1939 اذاعت الاذاعة اولي اغنياته وكانت بعنوان ( الفراشة ) وهي من تلحين الموسيقار الكبير ( رياض السنباطي ) .
بعد حصول ( مرسي جميل عزيز ) علي ليسانس الحقوق تزوج في عام 1946 ورزقه الله بولد هو ( مجدي ) و ثلاث بنات .
ثم كانت القمة عندما تعانقت كلماته مع حنجرة كوكب الشرق ام كلثوم حيث غنت من كلماته ( سيرة الحب ) التي لحنها الموسيقار الكبير الموهوب ( بليغ حمدي ) .
في عام 1965 حصل ( مرسي جميل عزيز ) علي وسام الجمهورية للادآب والفنون ، وفي عام 1967 غنت ام كلثوم من كلماته ( فات الميعاد ) وفي عام 1969 ( الف ليلة وليلة ) وهما من الحان الموسيقار ( بليغ حمدي )
وقد كتب الشاعر المبدع مرسي جميل عزيز العديد من الاغنيات لنخبة من الاصوات العذبة فقد تغنى بكلماته : محمد عبد الوهاب وامكلثوم وعبد الحليم حافظ وهدى سلطان ومحمد قنديل ومحرم فؤاد وفايزة احمد وعفاف راضي وصباح ووردة وفيروز ونجاة وشادية ، واطلق عليه ( شاعر الألف اغنية ) و ( فارس الاغنية ) .
وقد اتفق الثالوث الشرقاوي .. الشاعر (مرسي جميل عزيز ) مع العندليب ( عبد الحليم حافظ ) والموسيقار ( سيد اسماعيل ) علي تقديم اغنية لمحافظتهم .. محافظة الشرقية يغنيها ( عبد الحليم حافظ ) في احتفالات محافظة الشرقية بعيدها القومي حيث تحتفل به في التاسع من شهر سبتمبر من كل عام تخليدا لوقفة ابنها الزعيم ( احمد عرابي ) ضد الخديوي توفيق في ميدان عابدين وعرض مطالب الشعب عليه ، وبالفعل شرع الشاعر ( مرسي جميل عزيز ) في الكتابة حيث كتب :
يابو رمش بيجرح ويداوي
وعيون يوصفها مغناوي
من غير م تقول
رمشك قالي
انا من الزقازيق
انا شرقاوي
ولكن القدر لم يمهل العندليب ( عبد الحليم حافظ ) لتقديم هذه الاغنية نظرا لكثرة سفرياته الي الخارج للعلاج
وفي السادس عشر من شهر مارس 1979 دخل الشاعر ( مرسي جميل عزيز ) المستشفى للعلاج ثم انتقل الي الولايات المتحدة الامريكية للعلاج ، وفي التاسع من شهر فبراير 1980 فارت روحه الي بارئها .. فرحمة الله عليه .




  مقالات سابقة

اطبع الموضوع  

Home