قصيدة

 

ومازالت شيماء على قيد الحياة

ناجى محمد فؤاد أحمد



تباً لكمْ
تباًلكلِ وجهٍ من وجوهكمْ
ماكنتُ تابعا لكمْ
شيماؤنا قدْ غادرتْ
شيماؤنا مضتْ ولمْ تأتِ لنا
فقلبُها مازالَ يرمى نبضةً
فى صدرِنا
فى كلِ قلبٍ ينتفضْ
شيماؤنا تلكَ الطفولةِ التى كانتْ هُنا
مضت ولمْ تُلقِ السلامَ
خيالُها مازالَ يعشقُ الطوافَ فى المدى
عيونُنا تبكى بدمعةِ الوداعِ
شيماؤناتلكَ الصغيرةِ الآمالِ
ماكنتِ يوماً بالضحيةِ التى.. ولامضيتِ بالألمْ
ماصرتِ فى خاطرى دماًيُراق
قدْ صرتِ فى زمانِنا تلكَ الرموزِ والمدى
قدْ صرتِ ياشيماءَنا دماءًنا
يغوصُ فى عروقِنا
يُعانقُ القلبَ الذى دبَ الآسى فى نبضهِ
شيماءًنا مازلتِ نبضاً ينزوى فى جبهة الطفلِ حينَ يشتهى للهوِ فى القُرى
فقلبٌكِ
مازالِ يطرحُ المرحْ
وقلبُنا
صارَ الحزينَ والأنينَ بالقدرْ
مدينةٌ
تراكِ ى دروبِها
تضمُكِ لصدرِها
تعيشُ فى ضفائرِكْ
تسرُ قلبَ نبتِها
شيماءَنا
قلبٌكِ الصغيرُ ينتشى من فجرِنا
فيُنبتُ الحبَ الذى ضمَ الوطنْ
يعيشُ فى هذى المجنْ
فإنْ مضت شيماءُ الوطنْ
فألفُ شيماءٍ تجولُ الخاطرة
وألفُ شيماءٍتُحبُ مصرَنا
فلا مضتْ شيماؤنا
ولمْ تمُتْ
ولنْ تموتُ
شيماءُ البلادِ مالمْ نقتدِ دوماً بها
===========================================
(((شـــــــــــــعر)))
(((( ناجى فؤاد القنسوانى))))




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home