خاطرة

 

مجرد بداية

إسراء أحمد



بسم الله الرحمن الرحيم

كنا هناك .... حيث كل شيء ينتهي إلى لاشيء ...حيث تتحول كل الأشياء إلى عبثية خرفة . كنا هناك .. كانت الشمس ساطعة و لكن لا نور و لا ضوء و لا حرارة ...... كنا هناك نعيش حياتنا ببساطة و لكن ثمة ما كان يعكر علينا صفو حريتنا .... ثمة ما كان و لم يكن .... ستستغربون كلامي و تقولون : ما هذا الهراء الذي تتفوه به هذه الخرفاء ؟ ! لكني سأقول لكم لا داعي للاستغراب فكلامي واضح و ألغازي مفهومة .... كنا نعيش و ما زلنا نحيا حياتنا البسيطة .... نحياها بالرغم من بساطتها الواضحة .......... نتحدى الزمن و الكون و العالم بقناعتنا التامة بها .............

هكذا كنا ... و سنظل كذلك مهما غيرنا الزمن بغباره و ترهاته ...... إننا بشكل أو بآخر سنظل صامدين ...... سنظل في هذا المكان ... لن نرحل لن نختبيء .... لن نمد يدنا لأحد لينتشلنا من هذا المكان و يغرقنا في مستنقع الغربة ...... لغز وراء آخر حلم يختبيء وراءه فشل مدقع .... اسم يلمع يوماً و تنطفيء شمعته أبد الدهر ......... إنا هنا إلى أن يأتي أجلنا لن نركع .. لن نستسلم لأحد و من يهرب منا أو يختبيء فلا وداع و لا لقاء ....... و من سيصمد معنا فهو حق الصديق ...  متعك الله يا أرضي بأبنائك و متعهم بك ..... فليدوموا قبضة لك على كل عدو ...... كنا هناك حيث كل شيء ينتهي إلى لاشيء حيث تنتهي كل الأشياء إلى  عبثية خرفة .................... كنا هناك 

إسراء أحمد

16 سنة 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home