خاطرة

 

نور على ورد

محمد الصدوقي



 

 

نور على ورد


- إلى طفلة فلسطينية و هي تبتسم لوطن حزين   
كابتسامة طفلة من القدس
كشمس حزينة تطل
من نوافذ أحلامي
أنثوية النور
شرقية الشرفات
تتسلل إلى دهاليز القلب
المعتم بالحروب وتفاهات الوجود
المعطر بالحروف وأغنيات الورود
فتزهر ألف حديقة حب
وألف قصيدة من شعر الفراشات
لوطن يطلع من حرقة الانتماءات
بحرا أو نارا
تروي عطشنا الأبدي كل مساءاً
   لكلمات

لهلوسات

من نور التراب  
و شطحات الماء

 

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home