خاطرة

 

لولاي

عزالدين احميدي



لولاي...

 

 

ما أنت لولا قصائدي

 

سوى ... سوى أثاث هامد

 

خلقت منك دولة..وردة

 

 بفضل سحر ماردي

 

لا تستحقين مني كلمة ..

 

و لا سطرا .. و لا بيت شعر واحد

 

تلك الفتاة التي عرفتها

 

لم تكن سوى حلم و فكر شارد

 

جعلت منها أسطورة

 

صغتها بأحرف حب جامد

 

هي اليوم قد أصبحت

 

سرايا لجيش حاشد

 

أغزو بها ...أصبو بها

 

لتمزيق فراء الجاحد

 

 




  خواطر سابقة

اطبع الموضوع  

Home