مقال

 

الكاريزما الناصريه

محمد الاصغر محاسنه



يقول محمد حسنين هيكل في كتابه عبد الناصر في ساعاته الاخيره: أن دور البطل ظاهره مؤقته في التاريخ وذلك لا يعني انه صدفه وانما البطل في الامه الحيه ظاهره طبيعيه وان لم تكن كظواهر الشروق والغروب تتكرر كل يوم. لذا فالبطل انسان تتسع همته لامال امته وفي اوقات الخطر تستودعه كل سرها وتعطيه كل طاقاتها لكي يتقدم باسمها ويواجه ويقتحم وهي بعد زوال الخطر تسترد سرها وتأخذ طاقاتها لان مسيرتها تصبح بالضروره اعرض من دور البطل.  لقد كان  عبد الناصر زعيما عربيا منقذا للامه بنظر الشعب من الحالات الصعبه التي كان يعيشها المواطن العربي فكانت زعامته بالرضا زاكنت الامه للزعيم في قلبها كل الحب , كيف لا وهو الذي جلء من هذه الامه!!

  وقد تجلى هذا التأييد للقائد والمد القومي في ابهى صورها ب معارضة الاستعمار في انحاء الوطن العربي ومعارضته للنيل من السياده المصريه في الاعتداء عليها فوقف عبد الناصر ضد امريكا عندما عارض مبدأ ايزنهاور لسد الفراغ المزعوم في الشرق الاوسط الذي قدمه الكونجرس الاميركي عام 1975 والذي بين به سياسة اميركا تجاه الشرق الاوسط فاعلن عبدالناصر بان هذا الامتداد استعماري فكان الموقف العربي المنسجم من اهم اسباب اجهاض المشروع0

  في ذكرى ميلاد الزعيم ناصر الانسان والقائد على امتداد ثمانية عشر عاما من تاريخنا المعاصر كان ايمان  الزعيم بان قضايا الامه على رأس الاولويات لارتباط هذا الايمان بوجدان شعب عربي كامل مثله عبدالناصر وناصره الشعب0 لذا فقد اقترن الحكم في مصر بالقفياده القوميه لتجسيد الاهداف العربيه ورفض التبعيه والتقسيم وايقاظ النائم والمظلوم من ابناء الامه00

 

 ايها الكبير ان روحك الطاهره باقيه في الوجدان ووجهك ماثل في كل مكان انت وامثالك  من العرب الشرفاء0




  مقالات سابقة

اطبع الموضوع  

Home