قصيدة

 

تباريح العشب

عبد الله دمومات



تباريح العشب

 1

لتباريح العشب الغجري..

يحتفي بنفسج الطفولة..

ترقص فراشات الفجر..

فوق جسد الماء....

لتعانق تنهيدات الروح

2

لتباريح عشب الفصول..

يرتعش النهر الحزين..

والمطر الأخير..

الموشى بلون الغسق

3

لتباريح هذا العشب..

تتعرى الدهشة..

تحتفي بوقار النهد القزحي..

في حضرة سكون الأحجار..

وحنين الأشجار...

4

في اناء هذا العشب..

تنبت مصابيح القلب..

في مشتل الذاكرة..

تضيء عتمات الصمت..

المثخن بنبيذ السنابل..

وثمالة الياسمين

5

لتباريح هذا العشب..

ستعيش نوارس الرؤيا..

أزمنة البكاء ..

المفعم بنبوءات الزنابق

ورقصة الرياح..

نشيد البجع..

غيمة الرحيل..

وصخب الغبار...

 

عبد الله دمومات

***

ك.خ

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home