للنساء فقط

 

صدور مجلة خاصة للشابات الأميركيات المسلمات في أمريكا



صدرت في الولايات المتحدة هذا الشهر مجلة جديدة تتخصص في حياة المراهقات المسلمات الأميركيات، وذلك تحت اسم «مسلم غيرل» (فتاة مسلمة). وللترويج لعددها الأول، عرضت المجلة نحو 400 ألف فتاة مسلمة في سن المراهقة بالولايات المتحدة فرصة لتصبح احداهن فتاة غلاف. ونقلت وكالة «رويترز» عن أسماء خان رئيسة تحرير المجلة التي طبعت 25 ألف نسخة من عددها الاول «الفتيات يتقن لنشر قصصهن».

 

وتابعت خان ان أول فتاة غلاف للمجلة (والتي تزين غلاف العدد الحالي) هي وردة تشودري، 16 عاما، من تولسا في اوكلاهوما حيث توجد جالية مسلمة صغيرة نسبيا لكنها نشيطة. وأوضحت رئيسة التحرير ان موقع المجلة على الانترنت دعا الى فتيات مسلمات أخريات ليتنافسن للفوز بفتاة الغلاف.

 

وتحتوي المجلة على مقالات عن فريق الفتيات المسلمات في لعبة كرة السلة وباحثة صحية مسلمة شهيرة صورت مع مجموعة أحذية مذهلة. وأظهر مسح أجري لصالح المجلة على الفتيات المسلمات المراهقات، انهن يذهبن يشاهدن التلفزيون أكثر من غيرهن الى حد ما ويقرأن مجلات المراهقين ويتصفحن مواقع على الانترنت مثل «يو تيوب دوت كوم»، ويستمتعن بألعاب الفيديو ويتحدثن كثيرا ويحببن التسوق والسير في الاسواق، وهو أمر مشابه لما يفعله معظم المراهقين الاميركيين وفقا لما ذكرته المجلة.

 

وقالت ان المسح كان مفاجأة نادرة لها كمسلمة نشأت في الولايات المتحدة «إلا اني أحسب ان الناشر فوجئ على الارجح بشأن حجم الجزء الذي تمثله هؤلاء الفتيات في بناء المجتمع الاميركي»، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز. يذكر ان بريطانيا بدورها شهدت العام الماضي، اصدار مجلة مشابهة هي مجلة «أمل»، التي تستهدف الشبان والشابات المسلمات في بريطانيا وتتناول مواضيع متعلقة بحياتهم والخدمات والمنتجات المتوفرة لهم.




 

اطبع الموضوع  

Home