قصيدة

 

في قــطــارْ

أحلام الطاهر



 

 

قال

بوسع الشمس أن تموت

في ضوئي

قلت

حاول أن

تضيّعني ظلا وحيدا

في عتمة الضجرْ  

حاول أن تكون

في دمي

كبريت البارحة

،

رغوة القمرْ

!

 

 

°°°°°°°°°°°°°°

                                                                                                            

ما علينا ؟

إن حرّرنا المسافة

و تركنا الأشياء

تشهق بالبكاءْ

و الحلم حلم  بما يكفي

لِــــ

نَ

فِ

ي

قْ

/

غيابك

في الروح

فراشات زرقاء

توجع الجهات بحثا

عن سماءْ

 

°°°°°°°

 

 

 

ثق بساديّتي

لن نلتقي

فكل ما أريد

قمر

يذوب حنينا

و أنفاس

يسافر فيها الرجاء

ضحكتك ؟

خيانة النرجس

مــــــات

أوّل ارتواء

أصابعك ؟

أعدّها ... سنة تمرّ تلوى أخرى

كرسي شاغر أمامي

محطة قديمة تبتعد

و

شجرة تمرّ تلو أخرى

ملامحك ؟

لا يهم

لست أنا من لا تكترث

بل هو القطار !

 

°°°°°°°°

                                                                                                            

الـــحـــب أعمى

.

.

.

 

احترقت  / عمدا /

و ملأت عيوني رمادا

 كي لا أكسر القاعدة

/

مذ عرفتك و أنا أضحك

على ظلام الخيبة

 

 

°°° أحلام الطاهر °°°

 

 

 




  قصائد سابقة

اطبع الموضوع  

Home